الأحد 25 فبراير 2024 الموافق 15 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

في اليوم العالمي له.. تعرف على العلامات المبكرة للجذام عند الأطفال

الأحد 28/يناير/2024 - 11:30 م
اليوم العالمي للجزام
اليوم العالمي للجزام


الجذام هو مرض معدٍ مزمن، يصيب في الغالب الجلد والأعصاب الطرفية. وتسببه المتفطرة الجذامية، وهي نوع من البكتيريا، وإذا تركت دون علاج، فإنها قد تسبب إعاقات دائمة. على الرغم من أن الجذام الذي يحتفل العالم بيومه العالمي اليوم شائع نسبيا لدى البالغين، إلا أنه حتى الأطفال يتأثرون به. ولمنع حدوث أي ضرر دائم، من الأفضل معرفة العلامات المبكرة للجذام عند الأطفال. يتم الاحتفال باليوم العالمي للجذام في 28 يناير، دعنا نخبرك بالأعراض المبكرة للجذام التي يجب الانتباه إليها.

ما هو الجذام؟

الجذام هو مرض يصيب في الغالب الجلد والعينين والأنف والأعصاب في الأجزاء الخارجية من الجسم. وعلى الرغم من إمكانية علاجه، إلا أنه قد يسبب تقرحات على الجلد ويضر بالأعصاب. يحدث الجذام بسبب المتفطرة الجذامية، وهي بكتيريا صغيرة تنتشر بشكل رئيسي من خلال قطرات الجهاز التنفسي عندما يسعل أو يعطس الشخص المصاب. 

يعد الاتصال الوثيق لفترة طويلة مع شخص مصاب هو الطريقة الأساسية لانتقال العدوى. ومع ذلك، يجب أن تعلم أن الجذام ليس معديا كما كان يعتقد من قبل. يمكن أن يؤدي ضعف الاستجابة المناعية للبكتيريا إلى الإصابة بالعدوى.

الجذام (داء هانسن)

ما هي العلامات المبكرة للجذام عند الأطفال؟

من المهم معرفة العلامات المبكرة للجذام والحصول على المساعدة الطبية لعلاجه بشكل صحيح وتجنب المشاكل. وهنا بعض العلامات -

  • بقع الجلد
  • التنميل أو الوخز
  • ضعف العضلات
  • مشاكل في العين
  • نزيف في الأنف
  • الأعصاب السميكة. تحسس وجود كتل أو نتوءات تحت الجلد.
  • القروح

وتنشأ هذه العلامات لأن الجذام هو عدوى بكتيرية تؤثر على الأعصاب والجلد والأعضاء الأخرى، مما يؤدي إلى إعاقات حسية وحركية. الاكتشاف المبكر أمر بالغ الأهمية لمنع المضاعفات. إذا لاحظت أي تغيرات في الجلد أو تنميل، استشر طبيبك لإجراء التقييم والرعاية المناسبة. التدخل المبكر هو المفتاح لإدارة الجذام وضمان مستقبل أكثر صحة لطفلك.

ما الذي يمكن فعله للوقاية من الجذام؟

يمكن الوقاية من الجذام من خلال تعزيز النظافة الجيدة والكشف المبكر. يساعد غسل اليدين بانتظام والحفاظ على النظافة على تقليل المخاطر.

يجب عليك أيضًا البقاء على اطلاع بأعراض الجذام وتشجيع الآخرين على فعل الشيء نفسه. ومن خلال تعزيز الوعي وممارسة النظافة وطلب المساعدة الطبية في الوقت المناسب، يمكن للناس الوقاية بشكل كبير من الجذام.

ما هو علاج الجذام؟

بعد اكتشاف العلامات ثم التشخيص، سيتم علاج طفلك من الجذام. يستلزم مجموعة من المضادات الحيوية، وخاصة الدابسون والريفامبيسين والكلوفازيمين. يتم توفير هذه الأدوية الطبية مجانًا من قبل السلطات الصحية على مستوى العالم. اعتمادا على شدة المرض، قد يحتاج طفلك إلى الخضوع لدورة طويلة الأمد. وقد تمتد لعدة أشهر إلى سنوات. من المهم استكمال العلاج الموصوف لضمان العلاج الكامل للبكتيريا المسببة للجذام. تعد الفحوصات المنتظمة ضرورية حتى تتم مراقبة التقدم.