الأحد 03 مارس 2024 الموافق 22 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

كيفية التعامل مع بكاء الطفل الرضيع.. هذا ما يجب فعله

الإثنين 05/فبراير/2024 - 01:30 ص
بكاء الطفل الرضيع
بكاء الطفل الرضيع


نستعرض ضمن النقاط التالية أبرز التفاصيل حول بكاء الطفل الرضيع، وكيفية تهدئة الطفل الرضيع، حسب ما كشفه الدكتور هاني خضر، أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة.

بكاء الطفل الرضيع

ويقول، إن الطفل الرضيع يبكي لعدة أسباب، حيث يجب معرفتها لمعرفة الأم الطرق الصحيحة للتعامل مع الطفل الرضيع.

ويضيف أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة، أن البكاء عند الطفل ما هو إلا وسيلة للتعبير عن نفسه، ويكون غير ضار ولكنه يعطي إنذارا للأم أن الطفل يعاني من شيء ما، ولمعرفة سبب بكاء الطفل، فمن الممكن أن يبكي من الجوع أو من الحر أو من البلل، أو من البرد، أو الألم لوجود سبب عضوي، مثل التهاب الحفاض أو التهاب في الأذن الوسطى، أو الإصابة بالفتاق أو غيره.

كيفية التعامل مع بكاء الطفل الرضيع

ويوضح أنه يجب استشارة الطبيب لاستبعاد المشاكل العضوية، وفي بعض الأحيان مدة بكاء الطفل تكون من 10 لـ 20 دقيقة حوالي 4 أو 5 مرات في اليوم، وهذا البكاء يحدث في الغالب قبل موعد الرضاعة، أو موعد النوم أو موعد التبول. 

ويشير أخصائي طب الأطفال، إلى أن الطفل يبكي وتحاول الأم معرفة السبب وبعد ذلك تقوم بفعل ما يجب فعله لتهدئة الطفل، وهنا يكون نتيجة لخروج الطاقة الزائدة عند الطفل، لكي يهدأ وينام، وهؤلاء الأطفال المزعجون ينامون لفترة طويلة أثناء النوم.

كيفية التعامل مع بكاء الطفل الرضيع

ويضيف أنه قد يكون بكاء الطفل نتيجة الحالة النفسية للأم، حيث أن الأم الهادئة التي تضحك في وجه الطفل تجعل الطفل يشعر بالأمان، والنظر للطفل والحديث معه يجعل الطفل يهدأ، وفي حالة استمرار الطفل في البكاء يرجع لمرحلة تغير النمو.

وينصح الأم بأنه يختلف الأطفال في طرق تهدئتهم؛ بعضهم يهدأ بمجرد إزالة سبب البكاء مثل الجوع أو الحر أو البرد أو تغيير الحفاض أو إعطاء دواء المغص، والبعض الآخر لا يهدأ إلا بالطبطبة على الطفل وهز السرير وسماع صوت هادئ وحمل الطفل على الكتف لتهدئته.