الأحد 25 فبراير 2024 الموافق 15 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ما علاقة وجبة الإفطار بـ قرحة المعدة؟.. واستشاري: عادات بعد الاستيقاظ السبب

الإثنين 12/فبراير/2024 - 04:00 ص
قرحة المعدة
قرحة المعدة


كشف الدكتور عصام اللبان، استشاري الباطنة والجهاز الهضمي، عن بعض الممارسات التي تتسبب في الإصابة بـ قرحة المعدة، موضحا أن أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بقرحة المعدة هم الذين يتناولون المزيد من الكافيين كالقهوة والشاي، كذلك التدخين مع بداية الاستيقاظ، فضلا عن الأشخاص الذي يشمل أكلهم المزيد من التوابل الحارة، حيث تسبب هذه الممارسات الضارة في تآكل جدار المعدة وقد تصل خطورة الحالة المرضية إلى التأثير السلبي على البريتون والكبد.

أسباب قرحة المعدة

كما أشار إلى أن المسكنات والمضادات الحيوية وأدوية الفطريات من أهم الأسباب المؤدية لمرض قرحة المعدة ومن ثم التأثير السلبي على الكبد عن طريق مرور أحماض الطعام إلى البريتون، والضغط العصبي أيضا من أسباب الإصابة بقرحة المعدة، حيث يتسبب في إفراز أحماض المعدة بشكل زائد عن المعدل الطبيعي، وكذلك تنظيم مواعيد الوجبات من أهم النقاط المرتبطة بالنظام الصحي السليم وتجنب الإصابة بقرحة المعدة.

ونصح الطبيب بضرورة تناول وجبة الإفطار التي يغفل عنها الكثير، مؤكدا على الأشخاص الذي تخطى عمرهم الأربعين بضرورة تقليل نسبة الدهون في الطعام لتجنب ارتفاع الكوليسترول في الدم ومن ثم تراكم الدهون على الكبد التي تتسبب في تليف الكبد.

كما نصح مرضى قرحة المعدة بأهمية إجراء فحص دوري لجدار المعدة من خلال عمل مناظير بشكل مستمر للتأكد من سلامة وتعافي جدار المعدة.

وأوضح أن أهمية الفحص الطبي حال الإصابة بـ قرحة المعدة ترتبط بتحديد حجم وعمق القرحة ومدى تأثيرها على أجهزة الجسم المجاورة للمعدة كجهاز الكبد ومن خلال الفحص الدقيق يتم تحديد العلاج المناسب، مضيفا أنه يجب الانتباه إلى الميكروب الحلزوني الذي ينتج عنه قرحة المعدة.

وأردف: هذا الالتهاب الميكروبي من الصعب علاجه وتتكرر الإصابة به عدة مرات، والميكروب الحلزوني يعتبر من الأمراض البكتيرية التي تتسبب في قرحة المعدة ومن ثم التأثير بالسلب على الإثنى عشر والكبد، وأعراضها تتلخص في التهابات مزمنة بجدار المعدة تسبب حموضة مستمرة رغم تناول الأدوية المعالجة لها، بالإضافة إلى ارتجاع المرىء وانتفاخ وألم عنيف، وفي حالة عدم الحرص على علاج هذا الميكروب قد تحدث مضاعفات تتعلق بحدوث أورام في المعدة.