الخميس 18 أبريل 2024 الموافق 09 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ر

أبحاث جديدة تحذر: هذه الفاكهة تسبب الصداع النصفي

الأربعاء 06/مارس/2024 - 12:00 م
الصداع النصفي
الصداع النصفي


العديد من الأطعمة يمكن أن تسبب الصداع النصفي، مثل: الشوكولاتة والبصل والمكسرات والطماطم ومنتجات الألبان، وقد كشفت دراسة جديدة أن تناول البطيخ قد يسبب أيضًا الصداع النصفي، خاصة إذا كان يأتي بشكل متكرر. 

أطعمة تسبب الصداع النصفي

 وبحسب رايموندو سيلفا نيتو أستاذ علم الأعصاب في جامعة لدلتا بارنايبا في البرازيل ومؤلف الدراسة أنه يعتقد أن المركبات الموجودة في البطيخ هي السبب وراء تسبب الفاكهة في بعض الأحيان بالصداع النصفي، حيث يوجد عنصر النتريت في العديد من الأطعمة التي قد تسبب الصداع النصفي، على الرغم من أن المحفزات تختلف بشكل كبير من شخص لآخر، وفقا لما نشره موقع Verywell.

وأضاف: من المعروف أيضًا أن بعض الأدوية التي تحتوي على النتريت تؤدي إلى نوبات الصداع النصفي لدى الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الصداع النصفي.

وخضت عدد من المتطوعين لدراسة وتم تغذية كلا المجموعتين بالبطيخ ومراقبتهما لمدة 24 ساعة، ومن بين المصابين بالصداع النصفي، أصيب 23.7% بالصداع بعد تناول البطيخ، ولكن لم يتم الإبلاغ عن أي صداع بين أفراد المجموعة الضابطة. 

بالإضافة إلى مراقبة المشاركين للصداع النصفي، قام الباحثون بتحليل عينات الدم التي تم جمعها قبل ساعتين وبعد ساعتين من تناول البطيخ، واكتشفوا أنه بعد تناول البطيخ، ارتفع لدى المشاركين، سواء المصابين بالصداع النصفي أو غير المصابين به، مستويات النتريت في الدم، مما دفع هذا الباحثين إلى التفكير فيما إذا كانت النتريت الموجودة في البطيخ هي المسؤولة عن الصداع النصفي.

فيما قالت ليزا يونج، أستاذ مساعد في التغذية بجامعة نيويورك، لـ، إن السبب وراء تسبب النتريت للصداع النصفي يمكن أن يعود إلى تأثيرها على تدفق الدم، موضحة أن النيتريت عبارة عن مركبات يمكن أن تسبب الصداع النصفي عن طريق تعطيل تدفق الدم وتمدد الأوعية الدموية في الدماغ.

وأضافت أن الباحثين بحاجة إلى مزيد من المعلومات قبل أن يتمكنوا من تحديد سبب تسبب النتريت في حدوث الصداع لدى بعض الأشخاص بشكل قاطع، كما أن هناك مصادر مختلفة للنيتريت في الجسم وفي الطعام، لذلك لا يزال من غير الواضح سبب إصابة بعض الأشخاص بالصداع بعد تناول أطعمة معينة تحتوي على النتريت، بينما لا يصاب البعض الآخر بذلك، أو لا يصابون به بشكل مستمر.