الإثنين 15 أبريل 2024 الموافق 06 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ما علاج جلطة المخ؟.. وطبيب يكشف طرق الوقاية ومخاطر الإهمال

الأربعاء 20/مارس/2024 - 08:30 م
ما علاج جلطة المخ؟
ما علاج جلطة المخ؟


ما علاج جلطة المخ؟.. نسمع كثيرا عن أشخاص أصيبوا بجلطة في المخ فجأة، ونتوقع دائما أنهم كبار في السن، ولكن ما يثير الدهشة أن هؤلاء مازالوا في مرحلة الشباب، فما هي الجلطة الدماغية التي يجب أن ننتبه لها حتى نستطيع اللحاق بالمريض لأقرب مستشفى لإنقاذ حياته؟ وهل يوجد علاج لمريض جلطة المخ أم لا؟.

ما علاج جلطة المخ؟

وعن علاج جلطة المخ، يقول الدكتور أحمد الغيطي، استشاري المخ والأعصاب والعمود الفقري ان علاجُ جلطة المخ او السكتة الدماغية يعتمد على نوعها وسببها من جهة، وعلى المنطقة المُصابة بالدماغ من جهة أخرى، وغالبًا ما تعالج دوائيًا، وتشمل الأدويةَ التي تعمل على إزالة الجلطات الدموية أو الوقاية منها، والأدوية التي تخفض ضغط الدم، والأدوية التي تخفض مستويات الكولسترول.

ويضيف انه بعد فحص المخ فتكون هناك طريقتان لفتح الأوعية الدموية هما كالتالي:

  • إعطاء المريض محلول
  • إدخال قسطرة عبر منطقة المغبن الموجودة بين الفخذ والبطن إلى المخ، وهذه الطريقة جديدة نسبيا وأصبحت تستخدم بشكل واسع منذ نحو عامين.

ما مدة بقاء مريض جلطة المخ في المستشفى؟

وعن مدة بقاء مريض جلطة المخ في المستشفى، فغالبا يظل أياما عديدة في قسم السكتة الدماغية، ومن المهم متابعة العلاج والتدريب على النطق خلال فترة النقاهة والعلاج النفسي، والذي يمكن أن يستمر أسابيع عدة في الغالب وتقدمه مؤسسات رعاية صحية متخصصة في حالة عدم توفر هؤلاء الأقارب.

علاجُ جلطة المخ يعتمد على نوعها وسببها وعلى المنطقة المُصابة بالدماغ 

مضاعفات إهمال علاج جلطة المخ

وعن مضاعفات إهمال علاج جلطة المخ، يقول الاستشاري ان الإحصائياتُ تُشير إلى أن حوالى 25 في المائة من المصابين بالسكتة الدماغية يكون مصيرهم الوفاة، وأنَّ الناجين منها غالبًا ما يواجهون مشاكل مستديمة نتيجة الضرر الذي تعرَّض له الدماغ، فيما يحتاج بعضُ المرضى إلى فترة طويلة من العلاج الفيزيائي وجلسات إعادة التأهيل قبلَ أن يستعيدوا استقلاليتهم وقدرتهم على ممارسة النشاطات اليومية بمفردهم، في حين يُصاب بعضُهم الآخر بمشاكل مستديمة. 

وتُشير الإحصائيات إلى أنَّ حوالى نصف الناجين من الإصابة بجلطة المخ يحتاجون إلى مساعدة شخص في إنجاز أعمالهم أو نشاطاتهم اليومية، مثل غسل الثياب أو كيّها، أو مرافقة المريض داخل أو خارج المنزل.

كيفية الوقاية من جلطة المخ 

وعن كيفية الوقاية من جلطة المخ، فيمكن التقليلُ من خطر الإصابة بجلطة المخ بشكل كبير من خلال اتباع التالي:

نمط حياة صحِّي، يتضمن تناول وجبات صحية وممارسة التمارين الرياضية باستمرار، وتجنُّب المشروبات الكحولية والامتناع عن التدخين.

علاج الأمراض التي تزيد من خطر الإصابة، مثل ارتفاع مستوى الكولسترول وارتفاع ضغط الدم، واضطراب النظم القلبي الناجم عن الإصابة بحالة تُدعى الرجفان الأذيني.