الخميس 18 أبريل 2024 الموافق 09 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

اكتشاف خلايا في الدماغ قد تساعد في مكافحة السمنة.. كيف هذا؟

السبت 23/مارس/2024 - 05:00 م
 السمنة
السمنة


تعتبر السمنة واحدة من أكبر التهديدات التي تهدد صحة الإنسان، لكن الآن توصل باحثون من معهد رويت بجامعة أبردين، إلى اكتشاف مهم حول كيفية تحكم الدماغ في تناول الطعام.

أصبحت السمنة وزيادة الوزن الوضع الطبيعي الجديد في العصر الحديث، ويمكن أن يؤديا إلى العديد من المشاكل الصحية، وفقا لما تم نشره في موقع ميديكال إكسبريس.

خلايا دماغية تتحكم في الوزن

ويعاني الإنسان من زيادة الوزن في المقام الأول نتيجة تناول سعرات حرارية أكثر مما يحتاج إليه الجسم؛ ومع ذلك، فقد وجد بحث جديد نُشر في مجلة Current Biology مجموعة محددة من الخلايا في الدماغ التي تتحكم في وزن الجسم.

لم يتم تحديد كيفية سيطرة الدماغ على الجوع بشكل كامل.

اكتشف الباحثون مجموعة من خلايا الدماغ التي يمكن تسخيرها لتقليل تناول الطعام ووزن الجسم.

إحدى الطرق التي يقومون بها بذلك هي عن طريق رفض الخلايا التي تحفز الجوع.

مجموعة الخلايا التي اكتشفها الفريق تصنع مادة كيميائية تسمى GABA، وظيفتها الأساسية هي منع الإشارات في الدماغ.

وقال الدكتور بابلو بلانكو مارتينيز دي مورنتين، الذي قاد الدراسة أثناء وجوده في معهد رويت: «لقد وجدنا علاقة جديدة بين مجموعة فرعية من الخلايا العصبية غير المدروسة في استشعار جذع الدماغ، واستهلاك الطعام الذي يوقف عمل الخلايا العصبية الأولية للجوع في جزء آخر من الدماغ».

وأضاف: «يستخدم هذا الاتصال مادة GABA الكيميائية، هذه أخبار مثيرة لأنها تفتح إمكانية استراتيجيات جديدة لتنظيم الوزن».

استخدم الفريق، بما في ذلك علماء من جامعة كامبريدج، مجموعة من التقنيات المتطورة التي تتراوح بين تسجيل نشاط الخلايا المفردة وقياس التغيرات في تناول الطعام اليومي ووزن الجسم في الفئران لتحقيق هذا الاكتشاف.

وقالت كبيرة الباحثين، البروفيسور لورا هيسلر من معهد جامعة أبردين رويت: «نحن نعلم أن الدماغ يتحكم في تناول الطعام، ولكن كيف يفعل ذلك لم يتم تحديده بشكل كامل، وقد حددنا مجموعة من الخلايا داخل الدماغ التي يمكن تسخيرها لتقليل تناول الطعام ووزن الجسم».

وأضافت: «إحدى الطرق التي يقومون بها بذلك هي من خلال تثبيط نشاط الخلايا التي تتحكم في الجوع، وهذا مهم بشكل خاص لأن أحد التحديات الأساسية للالتزام بنظام غذائي وفقدان الوزن هو الجوع».

وتابعت: «إحدى السمات المثيرة للاهتمام لخلايا GABA الموجودة في جذع الدماغ هي أن دواء السمنة الموصوف على نطاق واسع ليراجلوتيد يستخدمها لتقليل تناول الطعام، وقد اكتشفنا أن تشغيل خلايا GABA هذه يقلل من تناول الطعام دون التسبب في الغثيان، وهو أحد الآثار الجانبية الشائعة غير المرغوب فيها لليراجلوتيد».

للمضي قدمًا، يقول العلماء إن هذا البحث يمكن أن يمهد الطريق لتطوير المزيد من الأدوية المستهدفة لتقليل تناول الطعام ووزن الجسم عن طريق معالجة الجوع، دون التسبب في الغثيان.