الثلاثاء 16 أبريل 2024 الموافق 07 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

دراسة تكشف العلاقة بين قلة النوم وخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم

الخميس 28/مارس/2024 - 10:30 ص
ارتفاع الضغط
ارتفاع الضغط


يرتبط النوم أقل من سبع ساعات بزيادة خطر الإصابة بـ ارتفاع ضغط الدم بمرور الوقت، وفقًا لدراسة قدمت في الجلسة العلمية السنوية للكلية الأمريكية لأمراض القلب.

وفي حين تم الإبلاغ عن وجود علاقة بين أنماط النوم وارتفاع ضغط الدم، فإن الأدلة حول طبيعة هذه العلاقة كانت غير متسقة، وفقا للباحثين.

ارتبطت مدة النوم القصيرة بشكل كبير بزيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم بعد ضبط عوامل الخطر الديموغرافية والقلبية الوعائية، بما في ذلك العمر والجنس والتعليم ومؤشر كتلة الجسم وضغط الدم وحالة التدخين وما إلى ذلك، علاوة على ذلك، وجد أن الارتباط أقوى بالنسبة لأولئك الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم. الحصول على أقل من خمس ساعات من النوم، وفق موقع ميديكال اكسبريس.

العلاقة بين قلة النوم وارتفاع ضغط الدم

ووجدت الدراسة أن النوم أقل من سبع ساعات ارتبط بزيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم بنسبة 7%، والذي ارتفع إلى 11% عندما كانت مدة النوم المبلغ عنها أقل من خمس ساعات. 

وفي حين أن الدراسة لم تبحث في السبب وراء حدوث ذلك، إلا أن النوم المتقطع يمكن أن يكون السبب. على سبيل المثال، إن عادات نمط الحياة أو الحالات المرضية المصاحبة مثل الإفراط في تناول الطعام أو تعاطي الكحول أو العمل الليلي أو استخدام بعض الأدوية أو القلق أو الاكتئاب أو توقف التنفس أثناء النوم أو اضطرابات النوم الأخرى قد تكون من العوامل.

وفوجئ الباحثون بعدم وجود فروق على أساس العمر في العلاقة بين مدة النوم وارتفاع ضغط الدم نظرا لأن أنماط النوم تميل إلى التحول مع تقدم العمر. 

تراوحت أعمار المشاركين من 35.4 سنة إلى 60.9 سنة وأكثر من نصفهم (61٪) كانوا من الإناث، وبالمقارنة مع الرجال، كانت الإناث اللاتي حصلن على أقل من سبع ساعات من النوم أكثر عرضة بنسبة 7٪ للإصابة بارتفاع ضغط الدم.

من المهم أن يتحدث الأشخاص مع فريق الرعاية الصحية الخاص بهم حول أنماط نومهم، خاصة إذا كانوا يعانون من اضطراب في النوم قد يكون بسبب انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم، وتم ربط انقطاع التنفس أثناء النوم بارتفاع معدلات ارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية وأمراض الشريان التاجي.

تحتوي هذه الدراسة على العديد من القيود، بما في ذلك أن مدة النوم استندت إلى استبيانات تم الإبلاغ عنها ذاتيًا، لذلك لم يتم تقييم التغيرات في مدة النوم خلال فترة المتابعة. علاوة على ذلك، كانت هناك اختلافات في كيفية تحديد مدة النوم القصيرة بين الدراسات (أقل من خمس أو ست ساعات).