الإثنين 17 يونيو 2024 الموافق 11 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

تعرف على فوائد الموز الخمس.. دعم صحة الجهاز الهضمي أبرزها

الخميس 30/مايو/2024 - 09:01 ص
الموز.. أرشيفية
الموز.. أرشيفية


يعد الموز واحدًا من أكثر الفواكه استهلاكًا على نطاق واسع على مستوى العالم، ويتميز بحلاوته اللذيذة وسهولة حمله وخصائصه الغذائية المثيرة للإعجاب.

أصبح الموز عنصرًا أساسيًا في الوجبات الغذائية في جميع أنحاء العالم، وذلك بفضل تنوعه وسهولة الوصول إليه. 

فهي ليست مناسبة لتناول وجبة خفيفة سريعة فحسب، بل إنها أيضًا عنصر ممتاز في أطباق الطهي المختلفة. 

لونه الأصفر النابض بالحياة وملمسه الكريمي يجعلان الموز مفضلًا لدى الناس من جميع الأعمار، ويقدم مزيجًا مبهجًا من المذاق والتغذية.

 فيما يلي خمسة أسباب رئيسية لدمج المزيد من الموز في نظامك الغذائي، وفق موقع indiatvnews.

مصدر غني بالعناصر الغذائية الأساسية

يعد الموز مصدرًا غذائيًا قويًا، حيث يقدم العناصر الغذائية الأساسية مثل البوتاسيوم (422 مجم)، الذي يدعم صحة القلب وتنظيم ضغط الدم، وفيتامين ج (10.3 مجم) لدعم المناعة، وفيتامين ب6 (0.4 مجم) لوظيفة المخ، وحوالي 3 جرام. 

من الألياف لصحة الجهاز الهضمي. تساعد هذه العناصر الغذائية الحيوية في الحفاظ على الصحة العامة ومنع أوجه القصور المختلفة.

يدعم صحة الجهاز الهضمي

يشتهر الموز بمحتواه العالي من الألياف، خاصة على شكل البكتين. تساعد هذه الألياف القابلة للذوبان على تطبيع حركات الأمعاء وتخفيف الإمساك. 

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي الموز على نشا مقاوم، خاصة عندما لا يكون ناضجًا تمامًا، والذي يعمل بمثابة البريبايوتك، تعتبر البريبايوتكس ضرورية لتغذية البكتيريا المفيدة في الأمعاء، وبالتالي تعزيز صحة الجهاز الهضمي.

يوفر دفعة سريعة للطاقة

يعد الموز مصدرًا ممتازًا للكربوهيدرات، خاصة على شكل سكريات طبيعية مثل الجلوكوز والفركتوز والسكروز، وهذا يجعلها خيارًا رائعًا لتعزيز الطاقة بشكل سريع، خاصة للرياضيين والأشخاص ذوي أنماط الحياة النشطة. 

كما يساهم وجود الفيتامينات والمعادن في تحويل هذه السكريات إلى طاقة بكفاءة، مما يجعل الموز وجبة خفيفة مفضلة قبل أو بعد النشاط البدني.

مفيد لصحة القلب

البوتاسيوم، وهو المعدن الرئيسي الموجود في الموز، ضروري لصحة القلب حيث يساعد تناول كمية كافية من البوتاسيوم في الحفاظ على مستويات ضغط الدم الصحية عن طريق مقاومة آثار الصوديوم. 

علاوة على ذلك، فإن الموز منخفض في الصوديوم، مما يجعله ثمرة مثالية لأولئك الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، تناول الموز بانتظام يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب مثل السكتات الدماغية والنوبات القلبية.

يعزز المزاج والوظيفة الإدراكية

يحتوي الموز على التربتوفان، وهو حمض أميني يحوله الجسم إلى السيروتونين، وهو ناقل عصبي معروف بدوره في تعزيز مشاعر الرفاهية والسعادة.

ويساعد فيتامين ب6 الموجود في الموز في إنتاج الناقلات العصبية، بما في ذلك السيروتونين والدوبامين، والتي تعتبر حيوية للحفاظ على مزاج مستقر والوظيفة الإدراكية.