الثلاثاء 25 يونيو 2024 الموافق 19 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

مخاطر الأكل قبل النوم.. قد يسبب سرطان القولون والمستقيم

الجمعة 07/يونيو/2024 - 03:00 م
مخاطر الأكل قبل النوم
مخاطر الأكل قبل النوم


مخاطر الأكل قبل النوم.. حذر بحث جديد من خطورة تناول الطعام قبل النوم؛ إذ يزيد من فرص التعرض للإصابة بسرطان القولون والمستقيم.؛ لذا هيا نتعرف خلال السطور القادمة على مخاطر الأكل المتأخر قبل النوم؟

مخاطر الأكل قبل النوم

وعن مخاطر الأكل المتأخر قبل النوم، ينوه الدكتور محمد عبيد، ‎استشاري الجهاز الهضمي وعلاج السمنة، بأن البحث الجديد الذي أجراه باحثون بجامعة راش بولاية شيكاغو الأمريكية وعرضت نتائجه خلال أكبر مؤتمر عن أمراض الجهاز الهضمي والكبد والذي أقيم  بواشنطن، من أن تناول الطعام قبل ثلاث ساعات من  النوم، لمدة أربعة أيام في الأسبوع على الأقل قد  يزيد من احتمالية تعرض الشخص للإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

ويقول ‎استشاري الجهاز الهضمي وعلاج السمنة: لاحظ الباحثون أن الأشخاص الذين تناولوا الطعام في وقت متأخر كانوا أكثر عرضة بنسبة ٥.٥ مرة تقريبًا للإصابة بثلاثة أو أكثر من الأورام الغدية الأنبوبية ومنها سرطان القولون والمستقيم، إذا ما قورنوا بمن لم يتناولوا الطعام خلال وقت متأخر، حتى بعد أن تم تعديل ما كان يتناوله هؤلاء الأشخاص.

جدير بالذكر أن الأورام الغدية الأنبوبية تعد هي أكثر الأنواع الشائعة من الأورام الحميدة، التي توجد بالقولون.

ويشير البحث إلى أن بعض الكائنات الحية الدقيقة في الأمعاء لديها ساعاتها الداخلية التي تتبع إيقاعًا يوميًا، وما يأكله الإنسانم يحدد عدد الأنواع المختلفة من هذه الكائنات الحية النشطة، فعند تناول الطعام في وقت متأخر من الليل يتكون من الأطعمة التي تتضمن نسبة مرتفعة من السكر والدهون، ما يضر بالميكروبيوم الخاص بالشخص.

سيدة تتناول الطعام خلال وقنت متأخر

ويلفت الدكتور محمد عبيد، الانتباه إلى أن هذه الدراسة تعد من الدراسات الرصدية، وليست قوية كالأبحاث التي تصنف الأشخاص عشوائيًا إلى مجموعة تناول الطعام في وقت متأخر أو غير متأخر، ثم يتم مقارنة النتائج مع مرور الوقت.

وتنوه إيدينا خوشابا، الباحثة الرئيسية وطالبة الطب في كلية الطب بجامعة راش في شيكاغو إلى أن أحد قيود البحث الأخرى أنه يُطلب من الأشخاص تذكر وجباتهم الغذائية على مدار 24 ساعة، وهذا الأمر عادة ما لا يكون دقيقًا بشكل دائم.

كما أن هذه الدراسة تبحث في إيقاع الساعة البيولوجية المحيطية، والتغيرات بميكروبيوم الأمعاء، وخطورة الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي.

ومن جانبها، ذكرت إيمي براغانيني، المتحدثة باسم أكاديمية التغذية وعلم التغذية، تعليقًا على البحث، أن هذه دراسة تثير الاهتمام، إذ أن تناول الطعام خلال وقت لاحق من الليل قد يعطل إيقاع الساعة البيولوجية لدى الإنسان.