الخميس 25 يوليو 2024 الموافق 19 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ما هو مرض الشاهوق؟.. استشاري يجيب

الجمعة 07/يونيو/2024 - 04:30 م
ما هو مرض الشاهوق؟
ما هو مرض الشاهوق؟


ما هو مرض الشاهوق؟..  هل سمعت من قبل عن مرض الشاهوق الذي يعرف أيضا بـ"الدفتريا" أو السعال الديكي، وهو أحد الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي وتسبب أعراضًا مزعجة للغاية، كنوبات من السعال الذي يتسبب في التنفس العميق ذي النبرة التي تشبه صياح الديكً؛ لذا هيا نتعرف خلال السطور القادمة على ما هو مرض الشاهوق؟.  

ما هو مرض الشاهوق؟

ولمن يرغب في معرفة إجابة سؤال ما هو مرض الشاهوق؟، يوضح الدكتور حمدي التركي، استشاري الأمرا الصدرية وعلاج الرئة، أن الشاهوق عبارة عن مرض تلوثي حاد لمسالك التنفس، وعادة ما يصيب الأطفال والمراهقين أكثر من غيرهم.

ما سبب الشاهوق؟

وبخصوص إجابة سؤال ما سبب الشاهوق؟، ينوه الدكتور حمدي التركي، إلى أن السبب الأساسي في التعر للإصابة بمرض الشاهوق يرجع لدخول بكتيريا البروديتيلا الشاهوقية إلى الجهاز التنفسي، والذي عادة ما يتم عن طريق استنشاق رذاذا أحد الأشخاص المُصابين بالمرض، عندما يعطس هذا المُصاب بالقرب من الأشخاص الأصحاء فيسبب لهم الإصابة بالعدوى.

أعراض السعال الديكي

وعن أعراض السعال الديكي، يشير استشاري الأمرا الصدرية وعلاج الرئة، إلى أن أعراض الإصابة بمرض السعال الديكي أو الشاهوق تختلف حسب مرحلة المرض ذاته على النحو التالي:

أعراض المرحلة الأولى للسعال الديكي 

خلال المرحلة الأولى للإصابة بالمرض تتضمن الأعراض ما يلي:

  • يكون هناك زكام الذي يبدأ بعد فترة حضانة البكتيريا لمدة حوالي  أسبوعين.
  • مع ارتفاع بسيط  في درجة حرارة الجسم.
  • فضلا عن  بئزلة برد.
  • ثم المعاناتة من السعال الجاف.
رضيع يعاني من السعال الديكي

أعراض المرحلة التشنجية من السعال الديكي

بعد مرورو أسبوعين تبدأ أعراض المرحلة التشنجية من مرض السعال الديكي، والتي تتضمن الآتي:

  • سعال تشنجي يصاحبه شهيق عميق.
  • مع استمرار نوبة متسلسلة من السعال القصير.
  • وفي بعض الأحيان قد يتوقف التنفس لدى المريض.

أعراض المرحلة الأخيرة من السعال الديكي

في بعض الوقات قد يتطور مرض الشاهوق إلى مرحلة إضافية والتي يعاني المريض خلالها من شهيق سريع مصحوبا بتأوهات ناتجة عن غلق تشنجي للحنجرة،

جدير بالذكر أن هذه المرحلة عادة ما تستمر ما بين 3-4 أسابيعت ثم يليها تطور سعال تشنجي أقل في القوة، ثم يزول السعال الذي قد يستمر لمدة تصل أحيانا إلى حوالي 100 يومَا.