الأحد 21 يوليو 2024 الموافق 15 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

كيفية تحديد خطر الإصابة بالنوبة القلبية في دقائق

الخميس 13/يونيو/2024 - 10:00 ص
النوبة القلبية
النوبة القلبية


كشفت دراسة جديدة، أجراها علماء بجامعة إمبريال كوليدج لندن، عن كيفية تحديد خطر الإصابة بالنوبة القلبية، خلال وقت بسيط.

النوبة القلبية

كيفية تحديد خطر الإصابة بالنوبة القلبية في دقائق

أشار العلماء إلى وجود تقنية مطورة تعتمد على حقن فقاعات صغيرة في الدم تحدد خطر الإصابة، حيث إنه بعد إجراء الحقن مباشرة يتم تتبع الحركة عن طريق استخدام مسبار الموجات فوق الصوتية، وفي حالة توقفها يتأكد من ذلك وجود انسداد في مجرى الدم.

وأوضح العلماء أنه عند انقطاع تدفق الدم للقلب، يتسبب هذا في ألم حاد في الصدر، مما يؤكد التعرض للإصابة بنوبة قلبية.

وفي حالة اعتقاد أنك تعاني من النوبة القلبية، لا بد من إجراء اختبار الدم لبروتين تروبونين، فور الوصول للمستشفى، حسب المبادئ التوجيهية لهيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية.

كما انه يتم إطلاق الإنزيمات القلبية بمستويات عالية نتيجة للإصابة بالنوبة القلبية، وبعد 3 ساعات المريض يخضع لاختبار انزيم تروبونين Troponin، للتاكد من نتائج الاختبار الذي أجري أولا.

وفي حالة كان الشخص لديه نسبة مرتفعة من تروبونين، لا بد من إجرائه تصويرا للأوعية الدموية، عن طريق الحقن بصبغة في مجرى الدم تحت المخدر الموضعي.

حيث يتم فيما بعد الفحوصات بالأشعة السينية، وهذا خلال تدفقها حول الجسم، وهذا للكشف عن أي انسداد دموي، والاختبار الجديد مدته دقائق، ويتم الكشف سريعا عن انسداد الشرايين من عدمها.

ووفقا للدراسة، تبين أنه تم إجراء الاختبار على 4 من المرضى الذين يعانون من مشاكل في القلب، عن طريق خلط الفقاعات بمحلول المياه المالحة مع حقنها عن طريق الوريد ببطء، من خلال ذراع الشخص المصاب.

ويتم فيما بعد تمرير مسبار الموجات فوق الصوتية فوق المريض من أجل مراقبة الفقاعات أثناء مرورها عبر الأوعية الدموية التي تحيط بالقلب.

ووفقا للدراسة، قال العلماء إن المسح التقط الفقاعات المجهرية أثناء تحركها عبر أصغر الشرايين، وهناك اختبارات منفصلة تم ظهورها باستخدام قلوب الخنازير، توضح أن الشرايين التي كانت الفقاعات بها بطيئة أو توقفت كانت مسدودة.