الأحد 14 يوليو 2024 الموافق 08 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

علاج المهق.. إرشادات ونصائح هامة لا تهملها

الخميس 13/يونيو/2024 - 04:52 م
علاج المهق
علاج المهق


 علاج المهق.. يرغب العديد من الأشخاص في معرفة علاج مرض المهق او ما يعرف أيضًا بالبرص، لاسيما الذين يعانون من الإصابة بهذا الخلل الوراثي الجيني والذي يتسبب في البياض الشديد في الشعر والجلد والرموش، فهيا نتعرف خلال السطور التالية على علاج المهق. 

علاج المهق 

وعن علاج المهق، فحسبما ورد بموقع"ويب طب" لايوجد حتي اليوم علاج شاف لمرض المهق، ولكن هناك بعص النصائح والإرشادات التي يوصي بها غالبية الأطباء المتخصصين والتي قد تسهم إذ اتبعها المريض في التقليل من شدة حدة الأعراض كما تخفف من فرص التعرض للمضاعفات الغير صحية والغير مرغوبة، والتي تتضمن ما يلي:

  • استعمال  النظارات الطبية بالمنزل والنظارات الشمسية عند الخروج أثناء فترات النهار.
  • مع ضروةر استخدام المرضى لواقيات الشمس التي تناسبهم بانتظام.
  • ومحاولة عد التعرض لمدة طويلة لأشعة الشمس قدر الإمكان.
  • كما يوصي الأطباء بارتداء ملابس طويلة تغطي غالبية أجزاء الجسم، لاسيما عند الخروج أثناء النهار.
  • فضلا عن الاهتمام بمتابعة حالة المريض لدى أخصائي عيون؛ لإجراء فحوصات منتظمة للنظر والخصوع لأى إجراء علاجي أو جراحي تحتاجه العيون خلال وقت مكبردون تأخير.
  • كماك يوصي الأطباء بضرورة متابعة حالة مريض المهق بشكل دوري مع أخصائي الجلدية؛  من أجل تشخيص أي مشكلة صحية يتعرض لها الجلد وعلاجها على الفور، ومنها: سرطان الجلد.
طفل مصاب بالمهق

ما الفرق بين البهاق والمهاق؟

وحول إجابة سؤال ما الفرق بين البهاق والمهاق؟  ينوه معظم الأطباء اتلمتخصصين إلى أن البهاق يعد  حالة مرضية مكتسبة وتعود لسبب مناعي يتسبب في تكوين الجلد مناعة ذاتية ضد الخلايا الصبغية، بينما يكون المهاق مرض ينتج عن وجود مشكلة في جينات الشخص؛ إذ أنه يولد دون وجود خلايا صبغية نشطة.

أنواع المهق

وعن أنواع المهق، فهناك أنواع مختلفة من مرض المهق، والتي عادة ما تتقاوت من مريض آخر تبعًا للجين الذي أصابه الخلل، ومن أبرز أنواع المهق ما يلي:

المهق العيني أو البصري 

فعند الإصابة المهق العيني أو البصري ، تكون صبغة الميلانين قليلة أو غير موجود نهائبُا بالعيون فقط، فقد تقتصر مشكلات ومضاعفات المرض على العينين دون غيرها.

المهق الجلدي البصري 

بينما عند الإصابة بحالة المهق الجلدي البصري ، تتأثر مناطق متعددة من الجسم بقلة أو عدم وجود صبغة الميلانين، ومنها: الشعر، وأيضًا العيون، وكذلك الجلد، فتشمل مضاعفات المهق مناطق مختلفة من الجسم.

المهق المرتبط ببعض الأمراض الجينية

ويظهر المهق المرتبط ببعض الأمراض الجينية على صورة مرض جيني، ومن أمثلة ذلك: متلازمة هيرمانسكي بودلاك فيؤثر المهق على بعض الأعضاء الداخلية بالجسم، كالرئتين، وأيضًا الأمعاء.