الخميس 25 يوليو 2024 الموافق 19 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

هل الحمل بعد سرطان الثدي يزيد مخاطر عودة المرض؟.. استشاري يجيب

الثلاثاء 25/يونيو/2024 - 07:20 م
هل يزيد الحمل بعد
هل يزيد الحمل بعد سرطان الثدي مخاطر عودة المرض؟


هل يزيد الحمل بعد سرطان الثدي مخاطر عودة المرض؟..  يعد الحمل  عقب الشفاء من مرض سرطان الثدي أحد الأمور التي تثير القلق لدى الكثير من السيدات الناجيات من هذا المرض أو ذويهن؛ لا سيما من يرغبن في الحمل وبحاجة للأطفال ولكن تنتابهن المخاوف بشأن عودة المرض من جديد أو احتمالية انتقاله للجنين؛ لذا سنتعرف خلال السطور القادمة على هل يزيد الحمل بعد سرطان الثدي مخاطر عودة المرض؟.

هل يزيد الحمل بعد سرطان الثدي مخاطر عودة المرض؟

ولمن يرغب في معرفة إجابة سؤال هل يزيد الحمل بعد سرطان الثدي مخاطر عودة المرض؟، يذكر  الدكتور رؤوف رشدي، استشاري أمراض النساء والتوليد، أن العديد من الأبحاث الحديثة تؤكد أن غالبية النساء الناجيات من سرطان الثدي يمكنهن الحملن بأمان كبير دون القلق من خطورة عودة المرض، منوها إلى أنه بالعكس من ذلك أظهرت عدة دراسات أن للحمل تأثير إيجابي على بقاء الناجيات من سرطان الثدي على قيد الحياة.

ويقول الدكتور رؤوف رشدي:" فالحمل بعد الشفاء من سرطان الثدي قد يكون آمنًا لدى الكثير من الحالات التي تم شفاؤها من سرطان الثدي ولا يزيد من مخاطر عودة المرض مرة اخرى"، لافتا إلى  أن ما يقرب من 60-70% من النساء الناجيات من سرطان الثدي يمكنهن الحمل بعد العلاج.

ويشير استشاري أمراض النساء والتوليد، إلى أن هناك دراسة تضمنت أكثر من 1،200 امرأة ناجية من مرض سرطان الثدي، أظهرت أن الحمل لم يؤثر على معدل الانتكاس وعودة الإصابة بالمرض، بل في بعض الحالات، كانت معدلات البقاء على قيد الحياة أكبر لدى السيدات اللااتي حملن بعد العلاج.

وينصح الاستشاري بضرورة استشارة الطبيب للتقييم الدقيق والشامل لكل حالة على حدة؛ من أجل ضمان صحة الأم والجنين.

طبيب يفحص حالة سيدة حامل كانت مصابة بسرطان الثدي

هل يمكن المرأة المصابة بسرطان الثدي أن تحمل؟

وبخصوص إجابة سؤال هل يمكن المرأة المصابة بسرطان الثدي أن تحمل؟، يذكر الدكتور رؤوف رشدي إلى أن بعض الدراسات الحديثة تؤكد ضرورة استشارة السيدات الناجيات من سرطان الثدي الطبيب  المعالج لحالتهن قبل أن يخططن للحمل، لتقييم الحالة الفردية وتقديم النصائح اللازمة.

ويقول:" من الأفضل أن يتم الانتظار لمدة تتراوح ما بين عامين إلى ثلاثة أعرام عقب إنتهاء العلاج وقبل التفكير في الحمل، إذ تكون فرص عودة المرض أكبر خلال هذه الفترة المبكرة عقب العلاج".

وينصح جميع النساء الحوامل اللاتي تعافين من سرطان الثدي بضرورة متابعة حالتهن الصحية بشكل منتظم مع فريق طبي ذي تخصصات متعددة؛ من أجل ضمان أفضل رعاية ممكنة.

هل ينتقل سرطان الثدي من الأم إلى الجنين؟

وبشأن إجابة سؤال هل ينتقل سرطان الثدي من الأم إلى الجنين؟، يؤكد غالبية أطباء النساء والتوليد أن مرض السرطان ومنه سرطان الثدي لا ينتقل من الأم الحامل إلى الجنين خلال فترة الحمل.