السبت 20 يوليو 2024 الموافق 14 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ما هي طرق علاج اضطراب الشخصية؟.. أخصائي يجيب

الخميس 04/يوليو/2024 - 02:00 م
ما هي طرق علاج اضطراب
ما هي طرق علاج اضطراب الشخصية؟


ما هي طرق علاج اضطراب الشخصية؟.. سؤال هام يشغل بال العديد من الأشخاص، لا سيما الذين يعانون من الإصابة بأحد أنواع اضطراب الشخصية والذي يعد ضمن الأمراض النفسية التي تسبب مشكلات صحية ونفسية متعددة لمن يعاني منها، لذا سنتعرف خلال السطور التالية على ما هي طرق علاج اضطراب الشخصية؟.

ما هي طرق علاج اضطراب الشخصية؟ 

ولمن يرغب في معرفة إجابة سؤال ما هي طرق علاج اضطراب الشخصية؟، يوضح الدكتور عاطف أبو فراج، أخصائي الطب النفسي وطب الأعصاب أن اضطرابات الشخصية يصعب علاجها وعادة ما تؤثر على حياة المريض بشكل كبير، لذا يحتاج المريض لما يلي:

  • المساعدة لكي يغير أنماط تفكيره.
  • بجانب العلاج بالحديث، الذي يعتمد على الحديث مع المعالج النفسي لتغيير تصورات المريض وأفكاره؛ لكي  يتخلص من الاعتقادات غير الصحية بشكل تدريجي، وبمرور الوقت قد يقل توتره المريض في التعامل مع الآخرين، ثم تتحسن علاقاته بهم بالتدريج.

وينوه الدكتور عاطف أبو فراج بأن علاج اضطراب الشخصية لا يعتمد على الأدوية، ولكن يمكن استخدام الأدوية من أجل تخفيف الأعراض الخطيرة، ويتم وصفها من قبل الطبيب المعالج تبعا لحالة المريض، موضحا أنه من أبرز هذه الأدوية ما يلي: مضادات الاكتئاب، مثبتات المزاج. الأدوية المضادة للذهان، والأدوية المضادة للقلق، فيما عدا الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات شخصية معينة.

طبيب يفحص حالة مريض يعاني من اضطراب الشخصية

كيف أعرف أن لدي اضطراب في الشخصية؟

وبخصوص إجابة سؤال ما هي علامات اضطراب الشخصية؟، يقول  أخصائي الطب النفسي وطب الأعصاب: "الشخص المصاب بأحد اضطرابات الشخصية لا يمكنه أن يعرف ذلك بنفسه، ولكن قد يكتشف الأمر عند زيارة الطبيب النفسي لعلاج مرض الاكتئاب أو اضطراب القلق، أو في حال نصحه أحد بالذهاب للعلاج، ولكن  علاقته السيئة والمتوترة بمن حوله، تجعله لا يحصل على المساعدة التي يحتاجها"، منوهًا بأن هناك بعض الأعراض والعلامات التي تشير لاضطراب الشخصية، والتي تتضمن ما يلي:

  • غالبا ما تسيطر على المريض المشاعر السلبية الضيق، والقلق، والشعور بعدم القيمة أو الغضب.
  • مع تجنب التعامل الآخرين ويشعر بالفراغ.
  • ولم يتواصل عاطفيًا مع الأخرين.
  • وكذلك صعوبة التعامل مع المشاعر السلبية دون إيذاء النفس كاستخدام المخدرات والكحوليات، أو تناول جرعات زائدة.
  • ومن النادر أن يهدد المريض أشخاص آخرين.
  • كما تكون سلوكيات المريض غريبة.
  • ويصعب على المريض أن يحافظ على العلاقات المستقرة الوثيقة مع الآخرين، لاسيما الشركاء والأطفال.
  • كما يكون لديه فترات من فقدان الاتصال مع الواقع.
  • ويعاني مرضى الاضطرابات الشخصية من مشكلات نفسية أخرى، ومنها: الاكتئاب وأيضا إساءة استخدام العقاقير.