الأحد 21 يوليو 2024 الموافق 15 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

علاج ألم تحت الثدي الأيسر.. طرق متعددة تبعًا لسبب الوجع

السبت 06/يوليو/2024 - 03:36 م
علاج ألم تحت الثدي
علاج ألم تحت الثدي الأيسر


علاج ألم تحت الثدي الأيسر.. يرغب الكثيرون في معرفة علاج ألم تحت الثدي الأيسر الذي قد يشعر بع بعض الأشخاص أحيانًا ويرجع لوجود مشكلات صحية في جهة القلب، والتي ربما مشكلات قلبية أو هضمية، فيها نتعرف خلال السطورالتالية على علاج ألم تحت الثدي الأيسر.

علاج ألم تحت الثدي الأيسر

ينوه الدكتور سليمان الحوراني، استشاري أمراض وجراحة وتجميل الثدي، إلى أن علاج ألم تحت الثدي الأيسرعادة ما يختلف تبعًا لسبب الألم، فيكون العلاح على النحو التالي: 

علاج النوبة القلبية

في حال كان هناك شعورا بنغزات تحت الثدي الأيسر سواء للنساء أو الرجال نتيجة السكتة أو النوبة القلبية، فيكون العلاج كما يلي:

  • الراحة وطلب الإسعاف.
  • مع تناول الأسبرين في حال عدم المعاناة من الحساسية تجاهه
  • وفي حال ظهر أن سبب النوبة هو انسداد في الشريان التاجي، فهنا يوصي الطبيب بعمل رأب الوعاء؛ لفتح الشريان التاجي المسدود أو الضيق بشدة بالبالون وأحيانًا وضع دعامة.

علاج الذبحة الصدرية

أما إذا كان الشخص يعاني من ألم أصفل الثدي الأيسرنتيجة الإصابة بالذبحة الصدرية، فيجب عليه زيارة الطوارىء لتشخيص الحالة، وهنا قد يصف الطبيب بعض الأدوية العلاجية كحاصرات بيتا أو أيضًا مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين أو كذلك الستاتين أو الأسبرين. 

علاج التهاب التامور

وفي حال كان سبب التهاب التامور فيمكن أن يتم  العلاج الفوري على النحو التالي:

  • تناول الأدوية المضادة للالتهابات دون وصفة طبية: ومنها: الإيبوبروفين، والحصول على قدر من الراحة حتى تقل الأعراض.
  • او تناول الإستيرويدات: ومنهابريدنيزون الذي قد يصفه لك الطبيب إذا كان الشخص  تعاني من ألم شديد.
  • أوالعلاج بالمستشفى، في حال كانت حالةالمريض  شديدة وتحتاج للمراقبة.
شخص يعاني من ألم أسفل الصدر

علاج التهاب المعدة 

فيما يتطلب علاج التهاب المعدة للتخلص من نغز تحت الثدي الأيسر في حال المعاناة من أعراض خفيفة، اتباع ما يلي:

  • تناول الأدوية التي لا تستلوم وصفة طبية، مثل: مضادات الحموضة، لتقليل حمض المعدة.
  • مع محاولة تغيير نمط الحياة من خلال:
  1. عدم  تناول الكحوليات.
  2. تناول كميات أقل من الطعام.
  3. وعدم تناول منتجات الألبان والأطعمة الحارة والمقليات والحمضية والمشروبات الغنية بالكافيين.
  4. والإقلاع تمامًا عن التدخين.
  5. فضلا عن تقليل تناول كميات كبيرة من العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهاب.
  6. بالإضافة لتناول الأطعمة الغنية بالألياف والمغذيات النباتية.
  • وفي حال كان ألم في الجهة اليسرى تحت الثدي ناجمًا عن جرثومة المعدة، فقد يصف الطبيب المضادات الحيوية والأدوية التي تقلل من إنتاج حمض المعدة.

علاج التهاب البنكرياس

عادة ما يتم علاج التهاب البنكرياس المزمن من خلال الأدوية أو الجراحة في بعض الحالات، ففي حال  كان هناك ألم شديد في الجهة اليسرى تحت الثدي، وكان ناتجًا عن التهاب البنكرياس الحاد، فيمكن علاجه عن طريق:

  • السوائل الوريدية للمساعدة في الترطيب، والتأكد من تدفق الدم الجيد لجميع أعضاء الجسم.
  • كما ينصح بعدم تناول الطعام مدة 24-48 ساعة، ثم اتباع نظام غذائي عالي السعرات الحرارية لتسريع الشفاء.
  • بجانب إعطاء المريض أدوية مسكلنة للألم عن طريق الوريد أو أدوية مضادة للغثيان.

علاج الحموضة المعوية

تشمل خيارات العلاج بالمساعدة الذاتية للحموضة المعوية الخفيفة هي

  • عدم تناول وجبات كبيرة.
  • عدم الاستلقاء أو النوم مباشرة بعد الأكل، ورفع الوسادة حيث يكون الرأس أعلى من الخصر عند النوم.
  • الأدوية التي تصرف دون وصفة طبية مثل مضادات الحموضة هي أول خيار طبي يمكن تجربته.
  • الحموضة من اسباب نغزات تحت الثدي الايسر

 

علاج التهاب الجنبة

يمكن علاج التهاب الجنبة بالطرق التالية: 

  • الحصول على الراحة، فالاستلقاء على جهة الألم في تخفيف أعراض الألم.
  • وفي حال المعاناة من ألم شديد في الصدر، فقد يصف الطبيب مضادات الالتهاب غير الستيرويدية أو غيرها من الأدوية المسكنة للألم.
  • كما قد ينصح  للطبيب بإجراء عدة اختبارات، ومنها: اختبارات الدم، والأشعة السينية للصدر، والأشعة المقطعية على الصدر، أو قد يتم أخذ عينة صغيرة من نسيج الرئة الجنبي لأخذ خزعة.

علاج التهاب الطحال

وعند الاشتباه في حدوث انفجار بالطحال، يجب على المريض زيارة الطوارىء على الفور؛ إذ أن ذلك قد يسبب نزيفًا ويهدد الحياة في حال ترك دون علاج، إذ يقوم الطبيب بالتالي: 

  • الفحص البدني لكي يتحقق من تضخم الطحال.
  • مع  إجراء عدة اختبارات عن طريق فحص الدم أو التصوير، ومنها: الموجات فوق الصوتية للبطن أو الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • كما يصف الطبيب الأدوية في حال كان العلاج الطبي ممكنًا لعلاج أمراض الكبد أو الطحال.
  • أو قد تحتاج حالة المريض لإجراء جراحة عاجلة في حال كان لا يمكن تشخيص الأسباب الكامنة بوضوح، أو إذا حدثت مضاعفات من العضو المتضخم أو التالف.