الأحد 21 يوليو 2024 الموافق 15 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

هل التهاب عضلة القلب خطير؟.. احذر توقف القلب المفاجئ

الخميس 11/يوليو/2024 - 07:00 م
هل التهاب عضلة القلب
هل التهاب عضلة القلب خطير؟


هل التهاب عضلة القلب خطير؟.. سؤال هام يشغل بالعديد من الأشخاص، لاسيما  الذين يعانون التهاب عضلة القلب خطير، ويتخوفون من المضاعفات المحتملة وغير المرغوبة نتيجة الإصابة بتلك الحالة المرضية؛ لذا سنتعرف خلال السطور التالية على هل التهاب عضلة القلب خطير؟.

هل التهاب عضلة القلب خطير؟

ولمن يرغب في معرفة إجابة سؤال هل التهاب عضلة القلب خطير؟، فحسبما ورد بموقع"مايوكلينيك" الطبي، عادة ما يزول التهاب عضلة القلب دون أن يتسبب في حدوث مضاعفات دائمة لدى المريض، في حين قد ينتج عن التهاب عضلة القلب الحاد حدوث تلفًا دائمًا في عضلة القلب.

ومن أبرز المضاعفات المحتملة لالتهاب عضلة القلب ما يلي:

فشل القلب

قد يتسبب التهاب عضلة القلب غير المعالج في تلف عضلة القلب، وبالتالي ققد تعجز عن ضخ الدم بكفاءة،  وتتسلزم حالات فشل القلب الناتجة عن التهاب العضلة القلبية  وخاصة في الحالات الشديدة لاستخدامَ جهاز المساعدة البُطينية أو إجراء زراعة القلب.

النوبة القلبية أو السكتة الدماغية

وعند تعرض عضلة القلب للإصابة وفقدانها القدرة على ضخ الدم، فقد يكون الدم المتجمع بالقلب جلطات دموية، وبالتالي يتعرض المريض لحدوث نوبة قلبية عند انسداد أحد شرايين القلب "الشريان التاجي"؛ نتيجة تكوّن جلطة دموية، وفي حال نتقال الجلطة الدموية من القلب إلى أي شريان يتصل بالدماغ، فمن المحتمل أن يتعرض المريض للإصابة بالسكتة الدماغية.

مسن يعاني من التهاب عضلة القلب

سرعة ضربات القلب أو عدم انتظامها 

وفي بعض الاحيات ينتج عن تلف عضلة القلب حدوث تغيير بطريقة نبض القلب وهو ما يعرف باضطراب النظم القلبي، ما يزيد من خطورة الإصابة بالسكتة الدماغية.

توقف القلب المفاجئ

 وكذلك أحيانصا تتسبب اضطرابات النظم القلبي الخطيرة في توقف القلب عن الخفقان وهو ما يعرف بـ"توقف القلب المفاجئ"، وهي حالة خطيرة ومهددة للحياة إذا لم يتم علاجها على الفور.

كم يستمر التهاب عضلة القلب؟

وعن سؤال كم يستمر التهاب عضلة القلب؟، يذكر غالبية الأطباء المتخصصين أن في بعض الحالات  يحتاج المصابين بالتهاب عضلة القلب للعلاج لعدة أشهر فقط حتى يتم تعافيهنم بشكل تام، فيما يتعرض آخرون للإصابة بتلف دائم وطويل المدى بالقلب يحتاج لعلاج مدى الحياة، منوهين إلى ضرروة إجراء فحوصات طبية بشكل دوري عقب تشخيص الإصابة بالتهاب عضلة القلب؛ من أجل فحص مدى الإصابة بأى مضاعفات محتملة.