الإثنين 22 يوليو 2024 الموافق 16 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أسباب الصداع النصفي.. منها الإفراط في تناول بعض الأدوية

الثلاثاء 07/يونيو/2022 - 03:32 م
أسباب الصداع النصفي
أسباب الصداع النصفي


أسباب الصداع النصفي.. يتساءل العديد من الأشخاص عما إذا كانت هناك أسباب واضحة ومحددة تؤدي إلى الإصابة بالصداع النصفي، الذي يعاني منه الكثيرون.

فمعرفة أسباب الصداع النصفي من شأنها أن تساعد هؤلاء الأشخاص في تجنب محفزات الإصابة بالصداع النصفي، كجزء أصيل وكخطوة جدية في سبيل حل المشكلة برمتها، والتخلص من الآلام الحادة والشديدة التي يخلفها هذا النوع من الصداع.

ولأن أسباب الصداع النصفي من أكثر ما يبحث عنه الناس على شبكة الإنترنت، علهم يجدون ما يساعدهم في تجنب هذا النوع من الصداع، يستعرض «طب 24» فيما يلي من سطو أسباب الصداع النصفي، وكيفية الوقاية منه وتجنب الإصابة به.

 

الصداع النصفي «Migraines headache»

في هذا الموضوع نقدم لكم شرحا مبسطا يتضمن التعرف على أسباب الصداع النصفي، لكن قبل أن نقوم بهذا يمكننا أولا أن نستعرض أبرز المعلومات عن الصداع بشكل عام والصداع النصفي بشكل خاص، وكيف تحدث الإصابة به؟

فالصداع «Headache» هو ألم في الرأس، ينشأ في الدماغ في فروة الرأس أو الرقبة، وهو واحد من أكثر الشكاوى الطبية شيوعا بين الكثير من الأشخاص، بحيث يمكن القول إن الغالبية العظمى من الناس إما تعرضوا بالفعل لنوبات من الصداع، وإما أنهم سيتعرضون لنوبات الصداع في وقت لاحق، وعلى مدار العمر، وذلك لأسباب عدة تختلف من شخص لآخر.

يعتبر الصداع النصفي من ابرز المشكلات الصحية الشائعة بين كثير من الأشخاص، إذ يعاني عدد ليس بالقليل من نوبات الصداع النصفي التي يتعرضون لها بين الحين والآخر.

ووفق الإحصائيات، يصيب الصداع النصفي نحو 12% من الأشخاص.

ولوضع تعريف شامل ومحدد للصداع النصفي، يمكننا القول إنه على رأس مجموعة من الصداع تنبثق عن صداع يعرف باسم الصداع الأولي «Primary Headaches»، الذي يحدث نتيجة لبعض المشكلات في الأوعية الدموية، والعضلات، وأعصاب الرأس، والرقبة.

سر تسمية الصداع النصفي

يطلق على الصداع النصفي في اللغة اليونانية اسم «Hemicrania»، وتعني بالعربية نصف الجمجمة.

ولقد أطلق الأطباء والباحثون اسم الصداع النصفي على هذا النوع من أنواع الصداع كما قلنا لأنه يتميز بأنه يصيب نصف الرأس.

الصداع النصفي على رأس مجموعة الصداع الأولية

قبل أن نتعرف على أسباب الصداع النصفي، نتعرف أكثر على الصداع النصفي كونه واحدا ن بين أنواع الصداع التي تضمها مجموعة الصداع الأولي.

ينتمي الصداع النصفي لمجموعة من أنواع الصداع يطلق عليها الصداع الأولي «Primary Headaches»، وهو عبارة عن أمراض قائمة بذاتها، تنتج عن فرط النشاط أو بعض المشكلات في بنية الرأس بحيث تكون حساسة للألم.

وتصيب تلك المشكلات التي تتسبب في الإصابة بالصداع الأولي الأوعية الدموية، والعضلات، وأعصاب الرأس، والرقبة.

وتضم مجموعة الصداع الأولي «Primary Headaches» مجموعة 4 من مختلف أنواع الصداع هي:

  • - الصداع النصفي «Migraines headache».
  • - صداع التوتر «Tension headache».
  • - الصداع العنقودي «Cluster headache».
  • - صداع النوم «Hypnic headaches».

فترة الإصابة بالصداع النصفي

إن أسباب الصداع النصفي جديرة بالشرح، ولكن قبل أن نقوم بهذا يتساءل البعض عن الفترة التي يستغرقها الصداع النصفي.

وللجواب على ذلك يمكننا أن نقول إن الصداع النصفي يمكنه أن يتسبب في إصابة المريض بآلام مزعجة، تستمر لبضع ساعات وتصل في بعض الأحيان إلى 3 أيام.

أسباب الصداع النصفي

أسباب الصداع النصفي هي الجزء الأبرز والأهم في موضوع اليوم، إذ تشغل أسباب الصداع النصفي حيزا كبيرا من تفكير الكثير منا، ممن يرغبون في معرفة هذه الأسباب حتى يمكنهم تجنب الإصابة بالصداع النصفي، وحتى يمكن الوقاية منه ومن آلامه الشديدة والمزعجة.

والحقيقة التي قد تبدو صادمة هي أن أسباب الصداع النصفي غير محددة حتى الآن، بمعنى أنه لا توجد أسباب محددة أو معروفة للإصابة بالصداع النصفي، لكن هناك العديد من الأشياء التي يمكن أن أن تؤدي للإصابة بهذا النوع من الصداع، أو أن تحفز الإصابة به.

ومن بين أهم أسباب الصداع النصفي، أو ما يثر الصداع النصفي كما شرحنا سابقا، ما يلي:

- القلق التوتر:

على رأس قائمة أسباب الصداع النصفي الشعور بالقلق والتوتر، فهذا يمكنه أن يزيد من فرص تعرض الشخص للإصابة بالصداع النصفي.

- الأرق واضطرابات النوم:

أسباب الصداع النصفي يمكن ان ترجع إلى الأرق واضطرابات النوم، بحيث يكون الأشخاص الذين لا يحصلون على قسطٍ كافٍ من النوم معرضون أكثر من غيرهم للإصابة بالصداع.

- تغير الساعة البيولوجية:

من أسباب الصداع النصفي تغير الساعة البيولوجية التي تعمل على ضبط أوقات النوم والاستيقاظ عند الإنسان، وعندما يتجه الشخص إلى عادات خاطئة في النوم، مثل النوم طوال النهار والسهر طوال الليل بخلاف الطبيعة التي خلقنا الله عليها.

- تناول بعض الأدوية:

أسباب الصداع النصفي يمكن أن تشمل أيضا تناول بعض الأدوية بطريقة غير صحيحة، إذ يعد الإفراط في تناول هذه الأدوية ومنها مسكنات الألم أمرا غير صحي، ولا ينبغي في الأساس تناول أي ادوية إلا تحت إشراف الطبيب.

- تناول بعض الأطعمة:

من أسباب الصداع النصفي تناول بعض الأطعمة غير الصحية، كالأطعمة المعلبة التي تحتوي على المواد الحافظة، واللحوم المصنعة.

- التغيرات الهرمونية:

من أهم وأبرز أسباب الصداع النصفي التغيرات أو الاضطرابات الهرمونية، وخصوصا اضطراب مستويات هرمون الثيروكسين «Thyroxin» الذي تفرزه الغدة الدرقية، أو هرمون الكورتيزول «Cortisol» الذي تفرزه الغدة الكظرية، إلى جانب الاضطرابات الهرمونية لدى السيدات عند اقتراب موعد الطمث ونزول الدورة الشهرية، حيث تصاب بعض السيدات والفتيات في هذه الأوقات بالصداع الذي يزول من تلقاء نفسه بعد انتهاء الدورة، إلى جانب ارتفاع هرمونات الحمل خلال شهور الحمل الأولى، وهي حالة مؤقتة من الصداع تعرف باسم الصداع الهرموني.

- الضوضاء والأصوات العالية والمزعجة:

من أسباب الصداع النصفي تعرض الشخص للضوضاء وللأصوات المرتفعة والمزعجة، لدرجة تزيد من حساسية هذا الشخص للصوت.

- سطوع الضوء: 

إن سطوع الضوء من أهم أسباب الصداع النصفي، إذ إن تعرض الشخص للأضواء العالية والمزعجة يمكن أن يصيبه بالصداع النصفي، وأن يزيد من حساسيته للضوء، فيصبح غير قادر على التكيف مع تلك الأضواء.

- بعض الروائح:

أسباب الصداع النصفي كثيرة ومتعددة، من بينها استنشاق بعض الروائح، بحيث يمكن ان تلعب تلك الروائح دورا في تحفيز الإصابة بالصداع النصفي.