الإثنين 22 يوليو 2024 الموافق 16 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

علاج السكر بالخلايا الجذعية.. هل هي علاج نهائي للسكر؟

الثلاثاء 05/يوليو/2022 - 09:00 ص
علاج السكر بالخلايا
علاج السكر بالخلايا الجذعية


علاج السكر بالخلايا الجذعية.. عقب شفاء أول حالة لمريض بالسكري من النوع الأول من خلال استخدام علاج من الخلايا الجذعية، تزايدت عمليات البحث عبر محرك البحث العالمي "جوجل" عن علاج السكر بالخلايا الجذعية، إذ كشف الدكتور أسامة حمدي، أستاذ السكري في جامعة هارفارد الأمريكية، عن تفاصيل ذلك العلاج الثوري الجديد خلال حوار عبر "سكايب" مع برنامج "مصر تستطيع" تقديم الإعلامي أحمد فايق على قناة إم بي سي.

علاج السكر بالخلايا الجذعية

وعن علاج السكر بالخلايا الجذعية،  أشار الدكتور حمدي إلى أن عملية تحويل الخلايا الجذعية إلى خلايا بنكرياس خارج الجسم تعد عملية صعبة للغاية، وتمر بعشرين مرحلة، ومن ثم يتم زرعها في الكبد لتنتج الإنسولين.

وأوضح أن هيئة الغذاء والدواء الأمريكية قد وافقت على هذه المرحلة الأولى من العلاج.

وأضاف الدكتور حمدي أنه في الوقت الحالي، فإن مثل هذا النوع من العمليات لن يتم إجراءها إلا للحالات الخطيرة جدا من مرضى السكري غير منتظم، ممن تكون حياتهم أكثر عرضة للخطر.

وأضاف أنه مستقبلا سيتاح هذا العلاج لجميع مرضى السكري، إذ يمكن أن نأخذ البنكرياس من شخص متوفي، ونقوم بزراعته مثل زراعة الكبد أو باقي الأعضاء.

علاج السكر بالخلايا الجذعية

علاج السكر نهائيا

وفيما يخص علاج السكرنهائيا، فقد تم الإعلان مؤخرا، عن شفاء أول مريض بشكل تام من مرض السكري من خلال استخدام الخلايا الجذعية؛ فالعلم يبحث دوما عن علاج نهائي لمرض السكري.

فمرض السكر يعد أحد أخطر الأمراض المزمنة، المتسببة في تعب شديد للمرضى وجميع المحيطين بهم، ومازال العلاج بالأنسولين هو الحل الوحيد لغالبية الحالات من مرضى السكري خاصة من النوع الأول، ولكن هل العلاج بالخلايا الجذعية سيفتح بابا جديدا للأمل في علاج مرضى السكري؟، وهذا هو ما سنحاول الإجابة عليه خلال السطور التالية.

فقد ذكر الدكتور حمدي، أستاذ السكري في جامعة هارفارد أن العلاج الجديد باستخدام الخلايا الجذعية يعد إنجاز ويؤرخ لفترة جديدة لعلاج السكر من النوع الأول مثل اكتشاف الأنسولين.

وأوضح أن هذا العلاج لا يتم مباشرة من الخلايا الجذعية بل من خلال خلايا بنكرياس خُلقت من الخلايا الجذعية، من خلال تحويل أنسجة الجلد للخلايا جذعية، ومنها يتم تحويلها لخلايا بنكرياس المنتجة للأنسولين.

تكلفة علاج السكر بالخلايا الجذعية في تركيا

وعن تكلفة علاج السكر بالخلايا الجذعية في تركيا، فيجب التنويه أولا إلى أنه هذه طريقة لعلاج مرض السكر تتم من خلال حقن الخلايا الجذعية الخاصة للمريض أو المتبرع بها، وتعتمد الطريقة على مدى قدرة جسم مريض السكري على إعادة إنتاج الهياكل التالفة من الجسم.

ويمكن أن يحقق العلاج بالخلايا الجذعية نتائج  مبهرة وإيجابية في علاج مرضى السكر من النوع الأول، إذ قد يساعد هذا العلاج الجديد في تقليل جرعة الإنسولين وعدد مرات إعطاءها للمريض، وكذلك تقليل عوامل نقص السكر في الدم.

كما أن هذا العلاج بالخلايا الجذعية سيفيد في معالجة السكر من النوع  الثاني، وتقليل المضاعفات بل وقد يقضي عليها.

ومن جانبه، أوضح الدكتور حلمى السراجي، أستاذ الغدد والهرمونات والسكر بجامعة فرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية، خلال المؤتمر الصحفي للجمعية المصرية للغدد الصماء والسكر وتصلب الشرايين بالإسكندرية، أن علاج داء السكري بالخلايا الجذعية يعد تقدم هائل بالرغم من أنه مازال في مرحلة البحث والتجريب.

وأضاف أن العلاج بالخلايا الجذعية أثبت نجاحا وفاعلية كبيرة مع مرضى السكر من النوع الأول.

كما أشار الدكتور حلمي إلى أن هذا النوع من العلاج مكلف جدا؛ إذ أن الزرع الواحد يتكلف حوالي  150 ألف دولار، والمريض يحتاج لعدة مرات من الزرع كل خمس سنوات.

أفضل مستشفى لعلاج السكر بالخلايا الجذعية

وعن أفضل مستشفى لعلاج السكر بالخلايا الجذعية، أوضح السراجى أن تقنية الزرع بالخلايا الجذعية في علاج مرض السكري تعد سهلة؛ إذ يتم جمع الخلايا الجذعية سواء من الدم أومن النخاع.

وقال الدكتور حلمي:" ولكن يجب أن يتم إجراؤها من خلال مراكز متخصصة، لافتا الانتباه إلى أن استخدام هذا النوع من العلاجات بدأ فى أمريكا  منذ خمس سنوات فقط، ومازال جاريا حتى الآن التحقق من مدى فاعليته فى القضاء على مرض السكري".

 تجربتي مع زراعة الخلايا الجذعية لمرضى السكري

وفيما يخص تجربتي مع الخلايا الجذعية لمرضى السكري، أكد الدكتور السراجى، أن هناك عدة شروط لابد من توافرها في مريض السكري الذى يتم إجراء عملية الزرع لديه.

وأوضح أنه من أهم هذه الشروط أن يكون لدى المريض القابلية النفسية لإجراء العملية، وأن تكون حالته الصحية العامة جيدة أي لا يعانى من عدة أمراض مزمنة أخرى بخلاف السكري، إذ أن هذه الخلايا طبيعية تتحور لخلايا منتجة للأنسولين مثل الخلايا الموجودة فى البنكرياس، ولكنها ليست طويلة المدى ويحتاج المريض لتكرار عملية الزراعة لأكثر من مرة، فضلا عن تناوله لبعض الأدوية التي تساعد جسمه على عدم رفض تلك الخلايا.

تجربتي مع الخلايا الجذعية للسكر

جدير بالذكر أن مجموعة من العلماء في الولايات المتحدة الأمريكي قد توصلوا إلى فكرة زرع خلايا جذعية بدلا من البنكرياس، بحيث تقوم بإفراز مادة الأنسولين التي من شأنها ضبط معدلات السكر في الدم.

وفي يوليو 2021 تم إعلان أول حالة أمريكية شفيت من السكر بشكل نهائي من النوع الأول، وفي انتظار مزيدا من حالات الشفاء في هذا الاتجاه.

ويعد الأمريكي بريان شيلتون هو أول مريض سكري يتعافى من سكر النوع الأول في العالم من خلال زراعة الخلايا الجذعية؛ إذ  كانت حياته معرضة دائما للخطر، فعندما ينخفض ​​مستوى سكر الدم لديه كان يفقد الوعي فجأة.

وبعد أن تم علاج شيلتون بحقنة من الخلايا الجذعية التي تم استخلاصها من خلايا البنكرياس المنتجة للأنسولين التي يفتقر إليها جسمه في 29 يونيو 2021، وبعد أن اتبع خطة العلاج، قام بريان شيلتون بقياس مستوى السكر في الدم ثم، قام بتناول وجبة الغذاء، وقم بقياس السكر مرة أخرى فكانت النتيجة أن حصل على معدل سكر طبيعي لأول مرة.