الثلاثاء 21 مايو 2024 الموافق 13 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أعراض نقص تروية القلب.. أخصائي أوعية دموية يكشف

الإثنين 19/يونيو/2023 - 01:31 ص
أعراض نقص تروية القلب
أعراض نقص تروية القلب


أعراض نقص تروية القلب.. هل تعلم أن هناك مرضا يطلق عليه "نقص تروية القلب"، وهو يكون ناتجا عن تصلب الشرايين التاجية، والتي تعد المسئولة عن إمداد عضلة القلب بالدم، وذلك يكون نتيجة تراكم الدهون والمواد الأخرى التي تؤدي إلى ضيق الشرايين؛ لذا سنتعرف خلال السطور التالية أعراض نقص تروية القلب.
 

أعراض نقص تروية القلب
 

ويرصد الدكتور أحمد عبد الرحمن، أخصائي القلب والأوعية الدموية، أعراض نقص تروية القلب، التي تتكون مع بداية العقود الأولى من العمر، موضحًا أن الأعراض تظهر بعدما كان هناك ضيق شديد بالشريان التاجي، مما يتسبب في حدوث اضطرابات توصيل الدم والأكسجين إلى عضلة القلب، ويجب العلم بأنه ليس هناك أعراض محددة تشير إلى أن المريض يعاني من نقص تروية القلب، ولكن من ضمن أبرز الأعراض ما يلي: 

  • توصلت الأبحاث العلمية أن أبرز أعراض الإصابة بنقض تروية القلب تتمثل في حدوث  نوبات ألم في الصدر والتي يطلق عليها الذبحة الصدرية، بالإضافة إلى الإصابة بعسر الهضم وحرقة المعدة.
     كما يكون هناك ألم في الجزء العلوي من الجسم أي الذراعين، والكتف الأيسر، وأيضا الظهر والرقبة.
  • ويواجه المريض صعوبة في التنفس.
     بالإضافة إلى الإصابة بالعرق الشديد.
  • وكذلك يكون هناك حموضة في المعدة مع ارتجاع المرئ.
  • يشعر المريض بشكل دائم بالغثيان والرغبة في القئ.
  • وليس ذلك فقط بل يكون هناك دوار شديد وضعف.
  • كما تزداد سرعة نبضات القلب.
شخص يعاني من أعراض نقص تروية القلب

أسباب نقص التروية
 

ويوضح أخصائي القلب والأوعية الدموية، أن أسباب نقص التروية، تكون عديدة، ويمكن أن يتخذ المريض العديد من العوامل التي تساعد في الوقاية من الإصابة بنقص التروية، وهي تكون كالآتي: 

  •  ربما يكون التقدم في العمر أحد الأسباب في الإصابة بنقص تروية القلب. 
  • يكون الرجال أكثر عرضه للإصابة عن النساء.
  • ربما تزيد فرص إصابة النساء بنقص تروية القلب بعد انقطاع الطمث.
  • وكذلك إذا كان هناك عوامل وراثية الإصابة بتروية القلب.
  • وأيضًا في حال ارتفاع مستويات الكوليسترول الضار.
  • أو في حالة انخفاض معدل الكوليسترول الجيد.
  • وأيضًا في حالة تناول الوجبات السريعة.
  • أو تدخين السجائر.
  • وإذا كان المريض يعاني من ارتفاع ضغط الدم الشرياني، فهو يكون من أكثر الأشخاص المعرضة للإصابة.
  • فضلًا عن الإصابة بداء السكري.
  • وزيادة الوزن يكون سببًا في الإصابة.
  • وأخيرًا، في حال عدم ممارسة التمارين الرياضية، فإنها تؤدي إلى الإصابة.