الأحد 03 مارس 2024 الموافق 22 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ما هي عوامل إصابة الرجال بـ الصلع الوراثي.. وكيف يصيب النساء أيضا؟

السبت 13/يناير/2024 - 07:45 م
الصلع
الصلع


قالت الدكتورة نغم عماد ناصيف، استشاري الأمراض الجلدية، إن هناك فرقا بين تساقط الشعر والصلع الوراثي الذي يعني فراغ الشعر بمنطقة محددة في الرأس، وسبب هذا العرض في الأساس جيني مرتبط بوجود إنزيما تسحب الهرمون الذكري من الجزء الأمامي العلوي وهنا يتم تحويل هذا الهرمون الذكري إلى هرمون فعال لتنشيط الجينات التي تعمل على تصغير نمو بصيلات الشعر تدريجيا.

وأوضحت أن هناك سيدات أيضا يصبن بالصلع الوراثي لكن نسبة الصلع الذكوري والوراثي تتفاقم عند الرجال مقارنة بالسيدات. 

الصلع الوراثي

غالبا السيدات اللاتي يعانين من الصلع الوراثي يشكون من مشكلة صحية أخرى تتعلق بأمراض الشعر الجينية، ومن أهمها مرض يسمى أبيض متعدد الكيسة ويعتبر من الأمراض النادرة، كما يظهر بالمراحل الأخيرة المتعلقة بنمو شعر السيدات مما يؤدي إلى الصلع الوراثي.

كما كشفت الدكتورة نغم عماد، أن المراحل العمرية التي تصاب بهذا المرض ترتبط بالمراحل المتقدمة من السن.

وأشارت استشارية الأمراض الجلدية، إلى أن الصلع الوراثي الذي تعاني منه السيدات يرتبط بتناقص حجم الشعر مع ثبات خط شعر الجبهة الأمامية على عكس الرجال ونجد بمنتصف رأس السيدات اللاتي يشكون من الصلع الوراثي عدة فراغات، لافتة إلى أن الأطباء المتخصصين يطلقون على حالات الصلع الوراثي عند السيدات مصطلح فراغات بالرأس ونحافة الشعر، نظرا إلى أن السيدات يصبن بالصدمة من مصطلح الصلع أكثر من الرجال.

الجين الأفريقي

ونوهت الدكتورة عماد، بأن من ضمن الأمراض الجينية المرتبطة بمرض الصلع الوراثي هو الجين الإفريقي المتمثل في تراجع الشعر للخلف ويعتبر هذا المرض أكثر الأمراض انتشارا فيما يتعلق بالصلع الوراثي ونمو الشعر.

وأضافت أن من المؤثرات على الصلع الاستعانة بوصلات لتطويل الشعر وشد الشعر، شارحة أن الصلع الوراثي عادة يبدأ بعد مرحلة البلوغ وقد تختلف مراحل ظهور الصلع الوراثي حسب قوة الجين.

 

نمو الشعر

فيما أكدت الدكتورة نغم عماد، أن جين الصلع الوراثي يتزايد بكثرة في العالم العربي خصيصا، حيث قد يظهر بالأطفال فيما يتعلق بضعف نمو شعرهم، حيث إن هناك أبحاثا طبية أفادت بأن الصلع الوراثي قد يصيب الأطفال بدءا من عمر السبع سنوات، ومن المؤسف أن كثيرا من المصابين يقررون بدء علاج مرض الصلع الوراثي في مراحله المتأخرة المرتبطة بحدوث ألم بفروة الرأس مما يؤثر على فعالية العلاج الطبي، ويتم التشخيص بناء على التريسكوب الذي يشير إلى علامات محددة مرتبطة بالصلع الوراثي ويوضح هذا الجهاز الفرق بينه وبين الأمراض المشابهة.