السبت 24 فبراير 2024 الموافق 14 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

فوائد بذور المشمش.. مفيدة نعم لكنها قاتلة أحيانا!

الخميس 01/فبراير/2024 - 04:55 م
فوائد بذور المشمش
فوائد بذور المشمش


فوائد بذور المشمش.. المشمش هي ثمار صفراء، تُغطّيها قشرة مخمليّة ناعمة، يمكن الاستفادة منها عند تناولها طازجةً أو مجفّفةً أو مطبوخة، أمّا نواتها او بذرتها فهي الجزء الداخليّ من بذرة ثمرة المشمش، ويتمّ استخدامها في العديد من المجالات الطبية، الا ان هناك تحذيرات طبية من تحولها الى سم قاتل حال تناولها كعلاج للسرطان واستخدام نواتها.

فوائد بذور المشمش

وهناك العديد من الفوائد لبذور المشمش، قد تستخدم لبعض الاغراض العلاجية ولكن ينبغى ان يكون تحت اشرف طبي ومنها:

  • تساعد على خفض ضغط الدّم المرتفع.
  • تخفّف الآلام المصاحبة لالتهاب المفاصل.
  • تُعزّز القدرة على مقاومة الالتهابات مثل نزلات البرد والإنفلونزا.
  • تحتوي على الحديد، والبوتاسيوم، والفوسفور.

المشمش لعلاج السرطان.. ما الحقيقة؟

ويتحدث الدكتور فرات يحيى محسن اخصائي الاورام والغدد عن العلاقة بين بذور المشمش وعلاج السرطان، مردفا ان العديد من الأشخاص يبحثون عن علاقة بذور المشمش في علاج السرطان. 

وأكد الدكتور فرات يحيى محسن انه لا يوجد أي دراسات علمية تثبت فوائد بذور المشمش للسرطان للآن، بل تقتصر على بعض الأقاويل وقصص التجارب الشخصية. 

وترتبط فكرة استخدام بذور المشمش في علاج السرطان على احتوائها على مركب كيميائي يدعى أميغدالين ويتحول هذا المركب في الجسم إلى مركب السيانيد، الذي يعتقد أنه سيدمر الخلايا السرطانية داخل الجسم. 

العديد من الأشخاص يبحثون عن علاقة بذور المشمش في علاج السرطان

ولكن في الحقيقة، يعد مركب السيانيد سامًا لجميع خلايا الجسم، بسبب منعه للخلايا من استخدام الأوكسجين، ويؤثر بشكل كبير على القلب والدماغ، لحاجتهم العالية للأوكسجين.

وأطلقت "وكالة المعايير الغذائية" البريطانية، تحذيرا من أكل النواة الموجودة في عجوة المشمش، ووصفت محتوياتها بسم يقتل آكليها، سواء طبيعية بعد إخراجها من حبة المشمش، أو جافة في مستوعبات محفوظة فيها ويشترونها من المحلات.

وذكرت الوكالة، أن نواة عجوة المشمش غنية جدا بالسيانيد، الموصوف بسم زعاف قاتل متى يتم تناوله، لذلك شرحت الوكالة المنشور تحذيرها في موقعها، كما بوسائل إعلام بريطانية عدة أن كمية 190 جراما منها كافية لإنهاء حياة آكلها، فيما يتعرض المتناول لأقل من 65 أو 90 جراما مرة واحدة، لمضاعفات مثيرة للقلق الصحي، أشهرها تنمّل أو تخدر يشعر به في أطراف الأصابع، يفقدها الإحساس بما تلمسه لفترة معينة.

وبحسب الحورانى فإن أكثر ما بب قلق الوكالة ودفعها للتحذير من خطر نواة المشمش، هو الانتشار المتزايد لدعايات عنها، نجدها في مواقع خاصة بترويج بدائل طبيعية لعلاج للسرطان، مختلفة عن الطبية والتقليدية المعروفة، أي بالاستئصال أو بالكيميائي أو الإشعاعي لزعمها أن تناول النواة الشبيهة بنواة اللوزة، وفي بعضها مرارة أحيانا، يمنع انتشار السرطان ويوقفه عند حده، لأنها غنية بفيتامينB17 الشهير.