الخميس 18 أبريل 2024 الموافق 09 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

فوائد وأضرار الكبدة.. كيف نختار الملائمة للأكل؟

الجمعة 08/مارس/2024 - 09:00 ص
فوائد وأضرار الكبدة
فوائد وأضرار الكبدة


تعد الكبدة أحد أكثر الأطعمة التي تجد إقبالًا لدى جمهور المستهلكين في بعض البلدان العربية بسبب طعمها الشهي والذي يتفوق لدى الكثيرين على اللحم العادي، ولكن ما لا يعلمه الكثيرون أن للكبدة فوائد ولها أيضا أضرار، وهذا ما سنوضحه خلال السطور التالية. 

فوائد وأضرار الكبدة

وعن فوائد وأضرار الكبدة، تقول الدكتورة رويدا إدريس، استشاري التغذية العلاجية: "يشيع لدى معظم الناس أن الكبد هو مخزن السموم نظرًا لدور الكبد في تخليص الجسم من السموم الموجودة في الأدوية والكيماويات والطعام وغيرها من السموم، لكن الحقيقة هي أن الكبد لا يخزن تلك السموم بل يتخلص منها وما يعجز عن التخلص منه ومعادلة تأثيره يقوم بتخزينه في الدهون والجهاز العصبي، لهذا فإن محتوى الكبد من السموم لا يختلف كثيرًا عن غيره من أعضاء الجسم الأخرى، وفي الوقت ذاته فإن الكبد يعد مخزنًا للعديد من الفيتامينات مثل: فيتامين أ وفيتامين د وفيتامين ب 12 وفيتامين ك وحمض الفوليك وبعض العناصر المفيدة مثل: النحاس والحديد، وهي عناصر مفيد الجسم في التخلص من السموم"، موضحة أن للكبدة فوائد وأضرارا على النحو التالي:

فوائد الكبدة

وعن فوائد الكبدة، تذكر استشاري التغذية العلاجية أنها عادة ما تتضمن التالي:

  • تعد الكبدة مصدر ممتاز للبروتين عالي الجودة.
  • كما أن الكبدة من  أكثر المصادر الغذائية الطبيعية احتواء على فيتامين أ وبالتالي مفيد لمن يعانون من نقص فيتامين أ.
  • فضلار عن أنها أحد المصادر الهامة لفيتامين "ب" المركب، لاسيما فيتامين ب 12.
  • وكذلك تعد الكبدة من أفضل المصادر لحمض الفوليك.
  • بالإضافة إلى أن الكبدة من المصادر الغنية بالحديد، لاسيما لمن يعاني من الإصابة من فقر الدم "الأنيميا".
  • كما تعد الكبدة مصدر للعناصر النادرة مثل: النحاس والزنك والكروم. 
  • ولا يمكن أن ننكر أن الكبدة من المصادر الطبيعي للأنزيم. المساعد"Q10" الهام لوظيفة القلب والأوعية الدموية والحماية من السرطان
  • وأخيرًا، تتضمن الكبدة عناصر غذائية مضادة للشعور بالتعب.
طبق من الكبدة الطازجة

أضرار الكبدة

وعن ما هى أضرار الكبدة؟ تقول استشاري التغذية إن أكثر التحذيرات التي تأتي من تناول الكبدة سببها الأمور التالية:

  • تتضمن الكبدة نسبة مرتفعة للغاية من فيتامين "أ".
  • كما تحتوي الكبدة أيضًا على نسبة كبيرة من البيورينات التي تسهم في إنتاج حمض اليوريك بالجسم ما يسبب مرض النقرس. 
  • فضلًا عن الكبدة من الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة مما يرفع نسبة الكوليسترول في الدم.

كيف اختار الكبدة الصحيحة؟

وللإجابة عن سؤال كيف اختار الكبدة الصحيحة؟ تؤكد استشاري التغذية العلاجية، أنه ينبغي أن تستهلك الكبد من الحيوانات السليمة والتي تتغذى في بيئات غير ملوثة من الأبقار والضأن، الجاموس، الدجاج، الديك الرومي، والبط والإوز.

كما يفضل اختيار الكبدة من الحيوانات التي تربى عضويا لتقليل فرصة وجود المبيدات الحشرية والهرمونات أو بقايا المضادات الحيوية، أما إذا كانت الكبدة الموجودة في المحلات التجارية هى الخيار الوحيد وكنت ترغب في تناول وجبة شهية من الكبدة ولم تكن متأكدًا من مصدرها، فيفضل اختيار كبدة العجول الصغيرة على كبد الأبقار؛ لأن احتمالية تكَون السموم يكون أقل في الحيوانات الأصغر سنًا.