الخميس 18 أبريل 2024 الموافق 09 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ما هو الخراج الشرجي؟.. تعرف على الفرق بينه وبين الناسور

السبت 09/مارس/2024 - 12:00 ص
ما هو الخراج الشرجي؟
ما هو الخراج الشرجي؟


ما هو الخراج الشرجي؟.. يعاني العديد من الأشخاص من مشكلة الخراج الشرجي فمنطقة الشرج معرضة لحدوث خراج مثل أي مكان بالجسم وربما بنسبة أكبر؛ والخراج الشرجي يسبب ألم شديد ومزعج للغاية، وتكون نسبه حدوثه لدى الرجال أكثر من النساء، فهيا نتعرف خلال السطور التالية على ما هو الخراج الشرجي؟.

 ما هو الخراج الشرجي؟

وللإجابة عن سؤال ما هو الخراج الشرجي؟، يوضح الدكتور محمد عبدالوهاب، استشاري أول الجراحة العامة وجراحة المناظير، أن الخراج الشرجي عبارة عن حالة مرضية تصيب منطقة الشرج نتيجة تشكل  كيس صديد بالأنسجة التي تحيط بفتحة الشرج أو بالمستقيم، لافتًا إلى أنه من المحتمل حدوث الخراج بأي موضع بمنطقة الشرج، ولكنه عادة ما يظهر  أكثر قرب فتحة الشرج؛ نتيجة وجود عدوى بالغدد الشرجية الواقعة على جانبي الشرج.

ويشير استشاري أول الجراحة العامة وجراحة المناظير، إلى أن الخراج الشرجى عادة ما يتراوح ما بين التقيح السطحي البسيط أسفل الجلد مباشرة أو بين عضلات الشرج أو كذلك التجويف بين عظام الحوض والشرج، وفي بعض الخالات يصل إلى حدوث خراج بالحوض. 

 كيف أعرف الخراج من الناسور؟

وعن سؤال كيف أعرف الخراج من الناسور؟، يذكر الدكتور محمد عبدالوهاب اه يمكن ان نميز بين الخراج والناسور على النحو التالي:

الخراج الشرجي 

الخراج الشرجي يكون عبارة عن التهاب بكتيري يحدث بالقناة الشرجية، فيتجمع الخراج الشرجي بجانب فتحة الشرج ويكون كتلة حمراء متورمة يكون ألمها شديد.

سيدة تعاني من الخراج الشرجي

الناسور الشرجي 

في حين أن الناسور الشرجي هو عبارة عن قناة تمتد وتربط بين فتحة الناسور خارج الجلد والمستقيم في الداخل، وقد يحدث؛ نتيجة إهمال علاج الخراج عند بداية ظهوره فيتحول الخراج إلى ناسور؛ لذا ينصح عند الشعور بأعراض الخراج الشرجي بسرعة التوجه إلى الطبيب المختص لوصف على العلاج الضروري للحالة وتجنب حدوث أية مضاعفات قد تسفر عن حدوث الإصابة بالناسور، الذي لا يمكن علاجه إلا من خلال  عملية جراجية.

أعراض الخراج الشرجي

وينوه الاستشاري إلى أنه من ابرز أعراض الخراج الشرجي، ما يلي:

  • ملاحظة وجود التهاب وتورم حول فتحة الشرج.
  • والشعور بألم أثناء الجلوس.
  • مع االمعاناة من نوبات من الإمساك.
  • مع وجود إحمرار ودفئ في المنطقة المصابة.
  • وكذلك تقشر أو تقرح الجلد في موضع الإصابة.
  • فضلًا عن خروج سوائل من الجلد بمنطقة الشرج.
  • مع ملاحظة تجمع للقيح يكون ذو لون أبيض أو أصفر تحت الجلد.
  • وكذلك ارتفاع حرارة الجسم أو الحمى.
  • وأخيرًا، الشعور بالقشعريرة.