الأربعاء 17 أبريل 2024 الموافق 08 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

قلة النوم تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني| دراسة

الثلاثاء 12/مارس/2024 - 12:30 م
قلة النوم
قلة النوم


كشفت دراسة جديدة، أن البالغين الذين ينامون من ثلاث إلى خمس ساعات فقط في اليوم هم أكثر عرضة للإصابة بـ مرض السكري من النوع الثاني، ونشرت في JAMA Network Open. كما يوضح أن الحرمان المزمن من النوم لا يمكن تعويضه عن طريق الأكل الصحي وحده.ا

قال كريستيان بنديكت، الأستاذ المشارك وباحث النوم في قسم العلوم البيولوجية الصيدلانية بجامعة أوبسالا والباحث الرئيسي في الدراسة، إنه أوصي عمومًا بإعطاء الأولوية للنوم، على الرغم من أنه يفهم أن ذلك ليس ممكنًا دائمًا.

العلاقة بين قلة النوم والإصابة بالسكري

وقد قام هو وفريق من الباحثين بفحص العلاقة بين مرض السكري من النوع 2 والحرمان من النوم. يؤثر مرض السكري من النوع الثاني على قدرة الجسم على معالجة السكر (الجلوكوز)، مما يعيق امتصاص الأنسولين ويؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم.

 وأظهر تقرير صدر عام 2020 أن أكثر من 462 مليون شخص يعانون من هذا المرض. وبمرور الوقت، يمكن أن يتسبب في أضرار جسيمة، وخاصة للأعصاب والأوعية الدموية، وبالتالي يمثل مشكلة صحية عامة متصاعدة على مستوى العالم.

أظهرت الأبحاث السابقة أن الراحة اليومية القصيرة المتكررة تزيد من خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري، في حين أن العادات الغذائية الصحية مثل تناول الفواكه والخضروات بانتظام يمكن أن تقلل من المخاطر. ومع ذلك، ظل من غير الواضح ما إذا كان الأشخاص الذين ينامون قليلًا يمكن أن يقللوا من خطر الإصابة بهم. 

تشير ديانا نوجا، باحثة النوم في قسم العلوم البيولوجية الصيدلانية بجامعة أوبسالا، إلى إمكانية الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني عن طريق تناول الطعام الصحي.

ولذلك استخدم الباحثون بيانات من واحدة من أكبر قواعد البيانات السكانية في العالم، البنك الحيوي في المملكة المتحدة، حيث تم رسم خرائط وراثية لما يقرب من نصف مليون مشارك من المملكة المتحدة والرد على أسئلة حول الصحة ونمط الحياة. 

وتابعوا المشاركين لأكثر من 10 سنوات ووجدوا أن مدة النوم التي تتراوح بين ثلاث وخمس ساعات كانت مرتبطة بزيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

في المقابل، أدت عادات الأكل الصحية إلى انخفاض خطر الإصابة بالمرض، ولكن حتى الأشخاص الذين تناولوا طعامًا صحيًا ولكنهم ينامون أقل من ست ساعات يوميًا كانوا أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.