الإثنين 15 أبريل 2024 الموافق 06 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

كيف تتجنبين ارتفاع الكوليسترول بعد انقطاع الطمث؟.. 5 نصائح اتبعيها

الخميس 14/مارس/2024 - 03:49 م
ارتفاع الكوليسترول
ارتفاع الكوليسترول للسيدات


عقب انقطاع الطمث تواجه النساء تغيرات في مستويات هرمون الاستروجين التي يمكن أن تؤثر على صحة القلب، حيث يلعب الإستروجين دورًا وقائيًا في الحفاظ على صحة الأوعية الدموية ومستويات الكوليسترول

الوقاية من ارتفاع الكوليسترول بعد انقطاع الطمث

ومع تقدم المرأة في العمر، قد تزيد عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب، مثل زيادة الوزن أو ارتفاع ضغط الدم، وفيما يلي بعض الاعتبارات المحددة لصحة قلب المرأة بعد انقطاع الطمث:

إدارة الكولسترول: بعد انقطاع الطمث، تميل مستويات الكولسترول الضار لدى النساء إلى الارتفاع، في حين قد تنخفض مستويات الكولسترول الجيد، كما أن اتباع نظام غذائي صحي للقلب منخفض الدهون المشبعة والمتحولة، إلى جانب ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، يمكن أن يساعد في إدارة مستويات الكوليسترول.

السيطرة على ضغط الدم: النساء بعد انقطاع الطمث معرضات بشكل متزايد لخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، ويمكن أن تساعد مراقبة ضغط الدم بانتظام واتباع تعديلات نمط الحياة أو الأدوية الموصوفة من قبل مقدم الرعاية الصحية في الحفاظ على مستويات ضغط الدم المثلى.

الوقاية من مرض السكري: النساء بعد انقطاع الطمث أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وهو عامل خطر للإصابة بأمراض القلب، ويمكن أن يساعد الحفاظ على وزن صحي وممارسة النشاط البدني بانتظام واتباع نظام غذائي متوازن في الوقاية من مرض السكري أو إدارته.

الفحص المنتظم: يجب أن تخضع النساء لفحوصات صحية منتظمة لعوامل خطر الإصابة بأمراض القلب مثل ضغط الدم ومستويات الكوليسترول ومستويات السكر في الدم. بالإضافة إلى ذلك، قد يوصى بإجراء اختبارات تشخيصية مثل تخطيط القلب الكهربائي (ECGs) أو اختبارات الإجهاد بناءً على عوامل الخطر والأعراض الفردية.

تعديلات نمط الحياة: إن اعتماد أسلوب حياة صحي للقلب، بما في ذلك الحفاظ على وزن صحي، والإقلاع عن التدخين، والحد من تناول الكحول، وإدارة التوتر، والحصول على قسط كاف من النوم، يمكن أن يساهم جميعها في تحسين صحة القلب بعد انقطاع الطمث.