الثلاثاء 16 أبريل 2024 الموافق 07 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

دراسة صادمة: الصيام المتقطع قد يزيد من خطر الوفاة بأمراض القلب والأوعية الدموية

الأربعاء 20/مارس/2024 - 02:30 م
الصيام المتقطع
الصيام المتقطع


توصلت دراسة جديدة إلى أن السماح لنفسك بتناول الطعام خلال فترة ثماني ساعات فقط من اليوم، مثل نظام الصيام المتقطع قد يزيد من خطر الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية على المدى الطويل، وفق موقع "health news".

الصيام المتقطع

إن ممارسة الصيام المتقطع - الذي تم الترويج له لفوائده الصحية قصيرة المدى - قد يكون لها في الواقع تأثير سلبي أكثر بكثير على صحة القلب على المدى الطويل مما كان معروفًا سابقًا. 

وفقًا لبحث أولي، فإن اتباع جدول زمني محدد لتناول الطعام لمدة ثماني ساعات يزيد من خطر الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 91٪ مقارنة بأولئك الذين يوزعون وجباتهم على مدار يوم كامل.

الصيام المتقطع وعلاقته بأمراض القلب

وجدت الدراسة الجديدة، التي حللت بيانات من أكثر من 20 ألف بالغ في الولايات المتحدة، أن أولئك الذين قصروا تناولهم الغذائي على ثماني ساعات فقط في اليوم كانوا أكثر عرضة للوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية من أولئك الذين تناولوا الطعام طوال 12 إلى 16 ساعة. 

تم تقديم البحث الأولي في اجتماع علم الأوبئة والوقاية منه التابع لجمعية القلب الأمريكية – نمط الحياة والجلسات العلمية الاستقلابية للقلب 2024 في وقت سابق من هذا الأسبوع.

يتضمن الصيام المتقطع المقيد بالوقت تناول الطعام فقط خلال عدد محدد من الساعات خلال اليوم والصيام لبقية اليوم، مع فترة تناول الطعام تتراوح بين 4 إلى 12 ساعة، وثماني ساعات هي الإطار الزمني الأكثر شيوعًا. 

في حين أظهرت الأبحاث السابقة أن طريقة الأكل هذه يمكن أن تساعد في تحسين ضغط الدم، ومستوى السكر في الدم، ومستويات الكوليسترول، وتساعد الأشخاص على إنقاص الوزن، إلا أن التأثيرات طويلة المدى كانت غير معروفة إلى حد كبير.

لفهم التأثيرات بشكل أفضل، قام الباحثون بتحليل المعلومات حول العادات الغذائية من المشاركين في المسوحات الوطنية لفحص الصحة والتغذية (NHANES) السنوية 2003-2018 وقارنوها بالبيانات المتعلقة بالأشخاص الذين ماتوا بين عامي 2003 و2019 من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها. قاعدة بيانات مؤشر الوفيات الوطنية.

ووجد الباحثون أن أولئك الذين قصروا طعامهم على ثماني ساعات يوميا أو أقل، كانوا أكثر عرضة للوفاة بنسبة 91% بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية، وهو خطر متزايد لوحظ أيضا في الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب أو السرطان.

بالنسبة لأولئك الذين يعانون بالفعل من أمراض القلب والأوعية الدموية، فإن تناول الطعام خلال فترة تتراوح بين ثماني إلى 10 ساعات يوميًا يرتبط أيضًا بزيادة خطر الوفاة بسبب أمراض القلب أو السكتة الدماغية بنسبة 66٪.

ووجد الباحثون في النهاية أن الصيام المتقطع لم يقلل من خطر الوفاة الإجمالي لأي سبب، وأن تناول الطعام طوال أكثر من 16 ساعة في اليوم كان مرتبطًا في الواقع بانخفاض خطر الوفاة بالسرطان بين الأشخاص المصابين بالسرطان.