الثلاثاء 16 أبريل 2024 الموافق 07 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

في اليوم العالمي للسل.. ما هي أعراضه؟

الأحد 24/مارس/2024 - 03:14 م
ما هى أعراض مرض السل؟
ما هى أعراض مرض السل؟


ما هى أعراض مرض السل؟.. يحتفل العالم يوم 24 مارس من كل عام باليوم العالمي للسل؛ والذي يهدف للتوعية بهذا الوباء العالمي وكافة الجهود التي تبذل من أجل القضاء عليه؛ إذ يحتل مرض السل المرتبة الثانية على مستوى العالم، باعتباره مرض التهابي يتسبب في الوفاة. 

جدير بالذكر أن السل قد أصاب 10 ملايين شخص تقريبًا حول العالم خلال عام 2019، وكذلك أسفر عن وفاة 1.4 مليون شخص؛ لذا هيا نتعرف خلال السطور القادمة على ما هى أعراض مرض السل؟.

ما هى أعراض مرض السل؟

ولمن يرغب في معرفة إجابة سؤال ما هى أعراض مرض السل؟، يوضح الدكتور بلعباسي عمر، أخصائي الأمراض التنفسية والحساسية، أن هناك عدة أعراض وعلامات تشير إلى الإصابة بالسل المعروف أيضا بـ"الدرن"، ومن أبرزها ما يلي:

  • المعاناة من سعال مستمر لمدة تتجاوز ثلاثة أسابيع، ويصاحبه البلغم  الذي أحيانًا قد يكون دمويًا.
  • مع ملاحظة نقصان الوزن.
  • مع زيادة نسبة التعرق أثناء الليل.
  • والإصابة بالحمي أى ارتفاع درجة الحرارة.
  • فضلًا عن الشعور بالتعب والإرهاق.
  • وكذلك يفقد المريض شهيته.

وينصح أخصائي الأمراض التنفسية والحساسية، بضرروة زيارة الطبيب المختص على الفور في حال استمر السعال لأكثر من ثلاثة أسابيع أو في حال كان السعال يرافقه مع الدم.

ما هو مرض السل وهل هو خطير؟

وعن إجابة سؤال ما هو مرض السل وهل هو خطير؟، ينبه الدكتور بلعباسي عمر، إلى أن السل  يعد أحد الامراض الخطيرة والمعدية، إذ يصيب الرئتين وينتج في أغلب الحالات عن نوع من البكتيريا وينتقل من خلال الهواء من خلال سعال أو عطس أو بصق المصابون به. 

ويمكن الوقاية من السل وعلاجه لأن العلاج المبكر للسل قد يساعد في وقف انتشار المرض ويُحسّن من فرصك في الشفاء.

نموذج هيكلي توضيحي لجرثومة السل

ما هي أسباب الإصابة بمرض السل؟

وبخصوص سؤال ما هي أسباب الإصابة بمرض السل؟، يذكر أخصائي الأمراض التنفسية والحساسية، أن مرض السل تسببه جرثومة تعرف بـ" السل المتفطرة" ويؤثر على الرئتين وينتشر في العادة عقب قضاء مدة طويلة مع شخص مصاب بداء السل؛ لذا في كثيرًا ما ينتشر السل داخل العائلة التي تعيش داخل نفس المنزل.

ويوضح الأخصائي أن الجهاز المناعي لدى غالبية الأشخاص الأصحاء، يقتل البكتيريا فلا يعاني الشخص من أية أعراض أخرى، وفي بعض الأحيان لا يتمكن الجهاز المناعي من قتل البكتيريا، ولكن يمكنه أن يمنعها من الانتشار بالجسم، وهنا فلن تظهر أية أعراض، ولكن تظل البكتيريا بالجسم، فيما يُعرف بـ السل الكامن. 

ويضيف أنه في حال فشل الجهاز المناعي في قتل أو احتواء العدوى، فمن المحتمل انتشارها إلى الرئتين أو أجزاء أخرى بالجسم، كما ستتطور الأعراض خلال عدة أسابيع أو أشهر وهو ما يعرف بـ السل النشط.

ويشار إلى أن مرض السل الكامن، قد يتحول أحيانًا إلى سل نشط، وخاصة في حال كان الجهاز المناعي ضعيفًا.