الإثنين 22 أبريل 2024 الموافق 13 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

هل المرأة تصبح أكثر عرضة لأمراض القلب بعد انقطاع الطمث؟.. دراسة تُجيب

الأربعاء 03/أبريل/2024 - 05:30 ص
أمراض القلب بعد انقطاع
أمراض القلب بعد انقطاع الطمث.. أرشيفية


يمكن أن ترتفع مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى المرأة بشكل حاد بعد أن تمر بمرحلة انقطاع الطمث، وسرعان ما تلحق بالرجال من نفس العمر والحالة الصحية، وفقًا للنتائج الجديدة المقدمة في الجلسة العلمية السنوية للكلية الأمريكية لأمراض القلب. 

سبب مشاكل القلب بعد انقطاع الطمث

وقال الباحثون إن الدراسة تؤكد أهمية التعرف على العلامات التحذيرية المبكرة لخطر الإصابة بأمراض القلب لدى النساء ومعالجتها، حيث يفقدن التأثيرات الوقائية للإستروجين بعد انقطاع الطمث.

تقييم مستويات CAC

في هذه الدراسة، خضعت النساء بعد انقطاع الطمث لفحص القلب لتقييم درجة CAC، وهو مقياس لتراكم اللويحات - الدهون والكالسيوم ومواد أخرى - في شرايين القلب. 

يتم تقييم مستويات CAC من خلال فحص سريع وغير جراحي مشابه للأشعة السينية. تشير درجة CAC الأعلى إلى زيادة خطر الإصابة بنوبة قلبية أو أحداث قلبية أخرى.

حلل الباحثون بيانات 579 امرأة بعد انقطاع الطمث تناولن الستاتينات للسيطرة على نسبة الكوليسترول لديهن وخضعن لفحص CAC بفارق سنة واحدة على الأقل. لم يكن لدى المشاركين أمراض القلب في وقت الفحص الأول. 

لمقارنة تغييرات CAC لدى الرجال والنساء، تمت مطابقة كل مشاركة مع ذكر من ملف تعريف مماثل من حيث العمر والعرق واستخدام الستاتين وضغط الدم وحالة مرض السكري.

قسم الباحثون المشاركين إلى ثلاث مجموعات مع مستويات CAC من 1-99، و100-399، و400 أو أعلى في الأساس. بين فحص القلب الأول والثاني، شهدت النساء ذوات مستوى CAC الأساسي من 1-99 ارتفاع مستوى CAC بمتوسط ثماني نقاط، أي ضعف متوسط أربع نقاط في نظرائهن من الرجال. 

وبالمثل، فإن النساء اللاتي لديهن مستوى أساسي من CAC يتراوح بين 100 و399 شهدن ارتفاع مستوى CAC بمتوسط 31 نقطة، أي حوالي ضعف متوسط 16 عند الذكور. لم يكن هناك فرق كبير بين الجنسين لأولئك الذين لديهم CAC خط الأساس من 400 أو أعلى.

نتائح الدراسة

وتشير النتائج إلى أن تراكم الترسبات يتسارع لدى النساء بعد انقطاع الطمث مقارنة بالرجال، مما يشير إلى أن العديد من النساء يعانين من ارتفاع حاد في خطر الإصابة بأمراض القلب. 

وبناء على هذه النتائج، اقترح الباحثون أن النساء بعد انقطاع الطمث يجب أن يتحدثن مع طبيبهن حول عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب ومتابعة أي اختبارات أو مراقبة موصى بها.