السبت 22 يونيو 2024 الموافق 16 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

نصائح لعلاج إدمان وسائل التواصل الاجتماعي.. إرشادات مفيدة

السبت 25/مايو/2024 - 05:00 ص
 نصائح لعلاج إدمان
نصائح لعلاج إدمان وسائل التواصل الاجتماعي


يقضي الكثير من الأشخاص وقتًا طويلًا في تصفح ومتابعة مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، الأمر الذي قد يصل إلى حد الإدمان لدى البعض، في حين يتعرض البعض الأخر للشعور بالحزن أو الغضب أو الغيرة عنتد مشاهدة فيديوهات لأصدقائهم أو لغيرهم من صانعي المحتوى والتي قد تعكس جانبًا مثاليًا من حياتهم، كالسفر والمشتريات والأماكن التي يزوروها، فيها نتعرف خلال السطور التالية على نصائح لعلاج إدمان وسائل التواصل الاجتماعي.


نصائح لعلاج إدمان وسائل التواصل الاجتماعي 
 

وعن نصائح علاج إدمان وسائل التواصل الاجتماعي، فحسبما ورد بصحيفة" وول ستريت جورنال الأمريكية"، يتسبب استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة أخبار الأصدقاء وإنجازاتهم، زمن ثم مقارنتها بحياتنا الشخصية، قد تسفر عن إصابتنا بالإكتئاب.


ويطلق مختصون في الإنترنت على الرغبة الدائمة في قضاء المزيد من الوقت في تصفح مواقع التواصل الاجتماعي، مصطلح "التمرير السلبي"، مقدمين بعض النصائح للتحكم والسيطرة على الوقت الذي يهدر في تصفح حسابات أشخاص أخرين.


يقترح بعض الخبراء حذف هذه التطبيقات من الهاتف نهائيًا، في حين يقترح آخرون عدة خيارات أخرى للتحكم في استعمال  تطبيقات التواصل الاجتماعي، إذا لم يرغب المستخدم في حذفها بشكل نهائي، ومن أبرز هذه الخيارات ما يلي:
 

تغيير طريقة المشاركة
 

تؤكد ميشيل موهتيس، الأخصائية الاجتماعية أن التمرير السلبي يمكن أن يوقع الشخص سريعًا في فخ المقارنة مع الآخر واليأس، وتنصح بضرورة تعلُم أشياء جديدة، من خلال استخدام الإنترنت، بدلًا من التمرير السلبي، كأن نخصص وقتًا لتعلم مهارة جديدة من خلال اليوتيوب، أو نقوم بالبحث عن المعلومات عن الموضوعات التي تشغل بالنا أو نتواصل مع أشخاص لديهم نفس اهتماماتنا.
 

أطفال مدمنون لمواقع التواصل الاجتماعي

 

تنظيم المحتوى
 

ويوصي بعض الخبراء بضرورة التفكير الجيد في كيفية تأثير الحسابات التي نتابعها على حالتنا المزاجية وأفكارنا، وهل هذا المحتوى يثير الغيرة بداخلنا، أو يشعرنا بأننا أقل من الآخرين.
وينوه الخبراء إلى أن غالبية تطبيقات الوسائط الاجتماعية تتيح خاصية السماح بظهور موضوعات معينة وحجب أخرى، دون أن إلغاء صداقة شخص ما، لكي نتجنب رؤية محتواه.

الحذف ثم الحذف
 

ويعتقد بعض الخبراء الأخرين أن عدم الإفراط في متابعة مواقع التواصل الاجتماعي، يتطلب حذفها بشكل كلي من الهاتف، منوهين إلى أنه لا يوجد اى إلزام  على المستخدم أن يستعمل كافة التطبيقات التي يقوم بتنزيلها.

وينصح هؤلاء الخبراء في حال تضررك من استخدام أي تطبيق معين خلال أوقات محددة، بحذفه من الهاتف، وتنزيله فقط وقت الحاجة إليه.

كما يوصون في حال أن قرر الشخص الاحتفاظ ببعض التطبيقات، بإيقاف تشغيل الإشعارات، أو تشغيل خاصية عدم الإزعاج.