الثلاثاء 25 يونيو 2024 الموافق 19 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

نبوءات ليلى عبداللطيف تثير الجدل.. واستشاري نفسي يحذر

الأحد 26/مايو/2024 - 04:20 م
خبيرة الأبراج ليلي
خبيرة الأبراج ليلي عبداللطيف


ليلى عبد اللطيف صاحبة النبوءات الشهيرة تثير الجدل، فما تأثير تصديق النبوءات على الشخص؟.. فرغم أن كثيرين لا يعتقدون في تنبؤات علماء الفلك؛ معتقدين بأنه كذب المنجمون ولو صدقوا، ولكن هناك فئة معتبرة تصدق وتعتقد في والتنبؤات. 

 

نبوءات ليلى عبداللطيف


فقد تصدرت مؤخرًا خبيرة الفلك والأبراح ليلى عبداللطيف، التريند وأصبحت محط جدل وإثارة بين رواد منصات التواصل الاجتماعي، لاسيما  عب تحقق بعض التنبؤات التي توقعتها في بداية العام الجاري، ومنها سقوط طائرة الرئيس الإيراني؛ لذا هيا نتعرف خلال السطور القادمة على تأثير تصديق النبوءات على الشخص.


ليلى عبداللطيف.. ما تأثير تصديق النبوءات على الشخص؟


وعن تأثير تصديق النبوءات على الشخص، ينوه الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي، لـ صحة 24 إلى إن أبرز التأثيرات الضارة لنبوءات وتوقعات خبراء الفلك والأبراح على الأشخاص، أنها تسبب لهم الشعور بالقلق، لاسيما لدى الأشخاص الموسوسة والعصبية القلوقة، ولكن الأشخاص الأسوياء الأصحاء لا يصدقون مثل تلك النبوءات على الإطلاق.

ليلى عبداللطيف اليوم

ويوضح  استشاري الطب النفسي، أن أبسط الأمثلة على ذلك أن نبوءات ليلي عبد اللطيف بخسارة النادي الأهلي أمام الترجي، لم تصدق، والدليل أن نبوءتها كانت كاذبة؛ إذ انتهت المباراة بفوز النادي الأهلي، هو ما يؤكد مدى كذب أصحاب هذه النبوءات وأنها عملية نفسية تتسبب في إحباط للجمهور واللاعبين؛ لذا كان هناك أشخاص قلقون جدا بشأن خسارة الأهلي للمباراة ؛ اعتقادًا منهم في صدق هذه النبوءات، فهي علمية سئية قد تكون مدفوعة الأجر من آخرين، فعيلنا عدم تصديقها والانجراف ورائها.    

شخص يعاني من اضطرابات القلق

بعد حديث ليلى عبداللطيف.. إليك تأثير تصديق النبوءات على الصحة العقلية 
 

وعن تأثير تصديق النبوءات على الصحة العقلية، تشير بعض الدراسات إلى أن النبوءات والخرافات قد تؤثر سلبيًا على الصحة العقلية، لاسيما لدى الأفراد الذين يعانون من اضطراب القلق الكامن أو اضطراب الوسواس القهري، كما قد يتسبب الإيمان بالخرافات إلى زيادة القلق والتوتر والخوف، ما قد يسفر عن تفاقم أعراض هذه الحالات.


ليلى عبداللطيف ودور النبوءات نفسيا

ويؤكد غالبية أطباء النفسيين أن الأشخاص الذين يعتمدون بشكل كبير على الخرافات من أجل تسيير أمور حياتهم، عادة ما يعانون من الضيق عندما يتم تحدي هذه المعتقدات، فالخرافات قد لا تسبب أية مشكلات تتعلق بالصحة العقلية بشكل مباشر، ولكنها تسهم في الحالات الإصابة بالحالات التي ذكرت أعلاه أو تسفر عن تفاقمها.