الثلاثاء 25 يونيو 2024 الموافق 19 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

كيف تعالج حروق اللسان؟.. مدة الشفاء تمتد لهذا الوقت

الخميس 30/مايو/2024 - 01:30 ص
حروق اللسان
حروق اللسان


حروق اللسان يحدث نتيجة بعض الممارسات مثل تناول الطعام أو الشراب الساخن، حيث اللسان هو أداة حسية معقدة للأكل والبلع والتحدث والتنفس، يحتوي على أعصاب متعددة وهياكل أخرى تنقل المعلومات إلى الدماغ.

أسباب حروق اللسان

يمكن أن يكون سبب الشعور بالحرقان هو الطعام الحار؛ ومع ذلك، فإن حرق اللسان هو الأكثر شيوعًا بسبب الصدمة، ويمكن أن يحدث عندما يأكل الأشخاص أو يشربون أطعمة ساخنة جدًا، غالبًا أثناء التنقل أو القيام بمهام متعددة، وقد يؤدي تشتيت انتباهك وتناول الطعام على عجل إلى تفويت العلامات التي تشير إلى أن طعامك ساخن جدًا، مما يترك براعم التذوق لديك منتفخة أو مخدرة أو مؤلمة.

أعراض حروق اللسان

الأعراض الأكثر شيوعًا التي تحدث مع اللسان المحروق هي:

  • ألم في اللسان
  • خدر
  • احمرار
  • الالتهاب والتورم
  • انخفاض حاسة التذوق
  • منطقة ملساء على اللسان بسبب الفقد المؤقت للحليمات

كيفية شفاء حروق اللسان؟

معظم حروق الفم تشفى من تلقاء نفسها، ومع ذلك، فيما يلي بعض الأشياء التي يمكن القيام بها لوقف الألم ومساعدة اللسان على الشعور بالتحسن بشكل أسرع:

تبريد الحرق:

يمكن أن يساعد تناول مشروب بارد في منع استمرار الحرارة في الاحتراق بشكل أعمق في أنسجة اللسان، كما يمكن أن يساعد أيضًا مص رقائق الثلج أو المصاصة. ومع ذلك تجنب وضع الثلج مباشرة على اللسان، مما قد يسبب المزيد من التهيج، واحتساء الماء البارد لبضع ساعات يمكن أن يساعد في توفير المزيد من الراحة.

تجنب المهيجات

قد تسبب بعض المواد تهيجًا أكبر للسان المحروق. تجنب أشياء مثل:

  • التبغ
  • الأطعمة الساخنة والتوابل
  • المشروبات الكحولية
  • غسولات الفم التي تحتوي على الكحول
  • الأطعمة شديدة الحموضة
  • الحمضيات والعصائر

استخدم مسكنات الألم

يمكن لأدوية الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الأسيتامينوفين ( تايلينول)، أو الأيبوبروفين ( أدفيل)، أو الأسبرين (باير) أن تساعد في تقليل الألم والتهاب اللسان المحروق، وتتوفر أيضًا بعض أدوية التخدير بدون وصفة طبية (OTC)، ويمكن أن يؤدي إنزوكايين الموضعي، أو راجيل، إلى تخدير المنطقة مؤقتًا وتقليل الألم.

استخدم العلاجات المهدئة

تشير الدراسات إلى أن الحليب يمكن أن يساعد في تهدئة حرقة اللسان بعد تناول شيء حار، ويمكن أن يغطي الفم وقد يهدئ الحرق أكثر من الماء، لذا ينصح باحتساء كوب بارد من الحليب أو تناول بعض الزبادي.

استخدام العسل

العسل معروف بآثاره المهدئة. ومع ذلك، أظهرت دراسة حديثة أيضًا أنه قد يكون فعالًا في تثبيط نمو البكتيريا وعلاج العديد من أنواع الجروح، بما في ذلك الحروق. العسل مادة طبيعية قد تحسن عملية التئام الجروح.

استخدام فيتامين ه

فيتامين E مفيد للحروق ويمكن استخدامه مباشرة أو تناوله كمكمل غذائي. تشير الدراسات إلى أن فيتامين E يمكن أن يساعد في تحسين التئام الجروح. في حالة الحروق الشديدة، قد يساعد أيضًا في منع الالتهابات الثانوية.

 

حفيف مع الماء المالح

يوصى بالمضمضة أو المضمضة بالماء المالح الدافئ لمعظم جروح الفم، بما في ذلك القروح والحروق. يمكن أن تساعد المياه المالحة في تحسين عملية الشفاء، وتقليل البكتيريا، وتعزيز بيئة أكثر صحة، مما قد يساعد في علاج اللسان المحترق بشكل أسرع.

الحفاظ على نظافة الفم

يعد الحفاظ على روتين نظافة الفم المناسب أمرًا ضروريًا للحفاظ على نظافة الجرح. يساعد تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين يوميًا واستخدام خيط الأسنان أو استخدام خيط الأسنان المائي على تقليل البكتيريا الموجودة في الفم. إذا كنت تستخدم غسول الفم، فتأكد من أنه خالٍ من الكحول. يمكن للكحول أن يهيج الجرح ويسبب المزيد من الألم.

كم من الوقت يستغرق شفاء حروق اللسان؟

معظم الألسنة المحروقة تشفى من تلقاء نفسها، فالحروق من الدرجة الأولى هي الأكثر شيوعًا وعادة ما تنتهي ذاتيًا خلال أسبوعين تقريبًا، وقد تستمر الحروق البسيطة لمدة يوم أو يومين فقط، والحروق من الدرجة الثانية أو الثالثة أكثر خطورة، وبما أن الأنسجة العميقة متورطة، فقد يكون من الضروري طلب العناية الطبية، وقد تستغرق هذه الحروق ما يصل إلى ستة أسابيع للشفاء التام.