السبت 20 يوليو 2024 الموافق 14 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ما هو الأكل اليقظ؟.. طريقك الأمثل لإدارة وزنك

الخميس 20/يونيو/2024 - 01:00 م
ما هو الأكل اليقظ؟
ما هو الأكل اليقظ؟


ما هو الأكل اليقظ؟.. أسلوب الأكل اليقظ هو أسلوب يعتمد على استخدام اليقظة والوعي والانتباه أثناء تناول طعام؛ بمعنى آخر أن يأكل الشخص وهو حاضر مع طعامه ومستشعر جميع مواصفاته من لونه ورائحته وقوامه والنكهات الموجودة داخله؛ وهذا يساعد على الوصول إلى حالة من الاهتمام الكامل بتجربة تناول الطعام. 

ما هو الأكل اليقظ؟

وحسب الدكتورة سميرة الفقي أخصائي الطب النفسي فيستخدم الأكل اليقظ في خطة العلاج السلوكية للكثير من الحالات النفسية التي يصاحبها اضطرابات في تناول الطعام مثل الاكتئاب والقلق وشراهة الطعام، حيث يشمل الأكل اليقظ:

الأكل ببطء حتى الشبع.

الاستماع إلى إشارات الجوع الجسدي الحقيقية وتمييزها عن محفزات الجوع الوهمية.

مع إشراك الحواس مع الطعام من خلال ملاحظة الطعم والرائحة واللون والقوام والنكهات الموجودة في الطعام.

وأيضا ملاحظة تأثيرات الطعام على مشاعرك وشخصيتك.

يستخدم الأكل اليقظ في خطة العلاج السلوكية للكثير من الحالات النفسية

ما فوائد الأكل اليقظ؟

والأكل اليقظ له العديد من الفوائد من أهمها:

الاستمتاع بتناول الطعام.

وتناول كميات أصغر من الأطعمة عالية السعرات الحرارية، مما يساعدك على فقدان الوزن.

مع الانتباه لأنماط الأكل الانفعالية والعاطفية التي تؤدي إلى تدهور الصحة الجسدية والنفسية.

وتناول الطعام كفعل متعمّد وليس كفعل تلقائي.

وزيادة الوعي بالمحفزّات التي تزيد الرغبة بتناول الطعام حتى لو لم تكون جائعا بالضرورة، وهذا ما يعطيك الحرية لتقوم بردّ الفعل المناسب تجاه هذه المحفزّات.

كيف يساعد الأكل اليقظ على إدارة الوزن؟

على عكس بعض أساليب الريجيم الحمية التي قد تمنعك من تناول الكثير من الأطعمة لغناها بالسعرات الحرارية؛ يقوم الأكل اليقظ على فكرة تناول أي طعام ولكن بانتباه أكثر لكميات هذا الطعام وحاجة الجسد الحقيقية لتناوله، وهذا ما يساعد بالضرورة على تخفيف تناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية الزائدة المسؤولة عن زيادة الوزن.

سلوكيات غير صحية يعالجها الأكل اليقظ

ويمنح الأكل اليقظ فرصة للتخلص من عادات وسلوكيات غير صحيحة أثناء تناول الطعام مثل:

شراهة الأكل، وهى تناول كميات كبيرة من الطعام خلال فترة قصيرة من الزمن بدون أي وعي ووجود صعوبة في التوقف عن تناول الطعام، ومع ممارسة سلوكيات واتباع نصائح تناول الطعام بوعي ستقلّ شدة وتكرار نوبات الطعام الشره بشكل كبير.

الأكل العاطفي، وهو تناول الطعام استجابة لمشاعر معينة، ويساعد الأكل اليقظ في الانتباه للمشاعر المرتبطة بتناول الطعام والانتباه لها قبل أن تدفع الشخص لتناول الطعام بدون وعي.

الأكل الخارجي، وهو الاستجابة لتناول الطعام نتيجة محفزّات خارجية مثل الإعلانات الطرقية أو المتلفزة أو المرور بجانب المطاعم وغيرها من المحفزّات غير المنتهية والتي قد تدفع لتناول الطعام دون حاجة الجسم له، ويساعد الأكل اليقظ في الانتباه لهذه المحفزّات والتحكم برغبة الجسد الحقيقية بتناول هذا الطعام أو عدة تناوله.