الثلاثاء 21 مايو 2024 الموافق 13 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

استشاري: النوم في الظلام وعلى سماع الموسيقى له تاثيرات سلبية بالمخ

السبت 15/يوليو/2023 - 07:31 م
 النوم
النوم


كشفت الدكتورة مها خليفة، استشاري التغذية العلاجية، أن هناك من يفضل بعد عودته من العمل، النوم في غرفة ظلمة، ويعتقد أن هذا سوف يساعده على الاسترخاء، وهناك من يأتي ويسمع موسيقى في سماعات بأذنه ويعتقد أن هذا صحيح، حيث إن كل هذه عادات خاطئة على صحة المخ ويجب تجنبها بالنسبة لكل الفئات العمرية.

صحة المخ

وشرحت استشاري التغذية العلاجية، أن الحياة اليومية الصحية مبنية على ثلاث أعمدة رئيسية لـ صحة المخ، من المفترض أن تشكل الروتين اليومي الخاص بنا، للمحافظة على صحتنا وحماية الأشخاص من زيادة الوزن ونقلل التعرض للأمراض المزمنة.

النوم السليم

وأوضحت الدكتورة مها خليفة، أن أولى هذه الأعمدة، أن يتم النوم والراحة لكل إنسان، ومن المفترض أن ينام الإنسان من 6 إلى 8 ساعات وفي ظلام تام والغرفة بها درجة حرارة مريحة تهيئ الشخص للنوم، مما يساعد على نشاط صحة المخ.
ولفتت الدكتورة مها خليفة، أن في حالة لو تمّ النوم في حالة هذا الظلام الدامس، هنا تنتج مشكلة سلبية على صحة المخ. مشيرة إلى أن هناك من يعاني من الوحدة والاكتئاب ويفضل الجلوس في مكان كله ظلام بشكل يومي، وهذا غير صحي على الإطلاق عليهم، لأن أنشطة الجسم تعتمد على دورة هرمونية موجودة به، حيث إنه في الصباح هرمون الكورتيزون يكون مرتفع وفي المساء هرمون الميلاتونين الذي يساعد على النوم.

وأضافت الدكتورة مها خليفة، أن هرمون الميلاتونين لكي يقوم بوظيفته يستلزم تعرضه إلى الإضاءة الطبيعية، ولايقوم بوظيفته في حالة التعرض للإضاءة الصناعية والظلام الدامس الموجود في الأماكن المغلقة، لذا يؤثر سلبا على صحة المخ.

 

قلة النوم والأرق

وأكدت خليفة، أن الشخص يعاني من قلة النوم والأرق، نتيجة عدم إتمام الدورة الهرمونية بشكل صحيح، مضيفة أن النوم المتقطع وعدم الاستغراق في النوم من خلال عدد ساعات الكافية، يجعلهم يتسببون سلبا على صحة المخ والتعرض لأضرار صحية كالوهن والإرهاق والسرحان وعدم القدرة على التركيز وعلى رأس هذه الأعراض استمرار حالة الاكتئاب.
الساعة البيولوجية
وأضافت الدكتورة مها خليفة، أن الساعة البيولوجية للإنسان يتم تظبيطها من خلا هذه الدورة الهرمونية، حيث إن المخ لديه جهاز يشعر هل الجسم استفاد من هذه الهرمونات أم تسبب في ضرر لـ صحة المخ.