الأحد 03 مارس 2024 الموافق 22 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ما أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية؟.. استشاري يوضح

السبت 13/يناير/2024 - 06:00 م
الدورة الشهرية
الدورة الشهرية


كشف الدكتور عبدالغني محمود، استشاري أمراض النساء والتوليد، أن خصوبة المرأة تبدأ تتناقص عند منتصف الثلاثينات، لذا من الضروري في حالة الزواج بعد سن الخامسة والثلاثين اللجوء للطبيب المتخصص بعد 6 شهور خاصة حين ظهور أعراض تتعلق بعدم تنظيم فترات الدورة الشهرية، وأيضا حين تشعر بأعراض ترتبط بارتفاع هرمون الذكورة كالشعر الزائد الذي ينمو في الوجه والجسم مما تعد عوامل مرتبطة بفرص الحمل.

الدورة الشهرية

وأوضح استشاري أمراض النساء، أن أغلب السيدات يعتقدن أن الدورة الشهرية التي تأتي كل 25 يوما تعتبر غير منتظمة، إلا أنها تعد منتظمة لكنها تأتي بفترات لا تتجاوز الشهر، وبالنسبة للدورات الشهرية غير المنتظمة ترتبط بتوقفها لمدة تتخطى الشهرين، مبينا أن هرمونات المبيض تعتبر هامة للغاية في حدوث الحمل وأحيانا ترتبط بتأخر الإنجاب، حيث تعد مؤشر لتوضيح نسبة نجاح الحمل من خلال قياس مدى فعالية الهرمون في اليوم الثاني للدورة الشهرية، فكلما اكتشفنا ارتفاع هرمون المبيض نجد عدم استجابة للحمل.

مخزون المبيض

ولفت استشاري أمراض النساء، أن مخزون المبيض من عوامل زيادة فرص الحمل، حيث تولد الفتاة بعدد كبير من البويضات ويتناقص مع اختلاف المراحل العمرية أي كلما زادت السيدة  في العمر نلاحظ تناقص في هذا المخزون ويزيد من فرص الإجهاض، ويعتبر من العوامل الأكثر أهمية هي التي تتعلق بكفاءة مخزون البويضات، فكلما كان عمر المتزوجة قليل نجد زيادة في الكفاءة مما تؤدي إلى تزايد في نسب الخصوبة وبالتالي زيادة فرص الحمل.

الفحوصات

وفيما يخص التحاليل اللازمة التي يجريها الزوج والزوجة لاختبار نجاح الحمل، أكد على أنه من الضروري أن يجري الزوج تحليل السائل المنوي الذي يوضح كفاءة الحيوانات المنوية من حيث العدد الذي من المفترض ألا يقل عن15مليون والحركة السريعة الأمامية التي تخترق البويضات لحدوث إخصاب، مبينا: لابد أن يكون الحيوان المنوي مكون من الرأس والمنطقة الوسطى والذيل ومن الضروري تناسق حجم أعضاء الحيوانات المنوية حتى نطلق عليه أنه خالي من أية تشوهات.

 

 

الحيوان المنوي

ونوه الدكتور محمود، أن في حالة وجود 4% من الحيوانات المنوية غير المشوهة طبقا للمعايير العالمية يمكن حدوث حمل، وكثير من الأشخاص يعتقدون أن الحيوان المنوي المشوه يؤدي إلى جنين مشوه والمفهوم الصحيح أن الحيوان المنوي المشوه يشير إلى تناقص كفاءة نسبة الإخصاب، وفيما يخص تحاليل الزوجة لابد من إجراء تحليل يوضح جودة التبويض في النصف الثاني من فترة الدورة الشهرية، وتحليل يدل على مدى سلامة قناة فالوب لإجراء الحمل بشكل سليم.