الإثنين 22 أبريل 2024 الموافق 13 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ما هي أعراض ارتفاع ضغط الدم العصبي؟.. النزيف الأنفي أبرزها

الخميس 29/فبراير/2024 - 04:00 ص
ما هي أعراض ارتفاع
ما هي أعراض ارتفاع ضغط الدم العصبي؟


ما هي أعراض ارتفاع ضغط الدم العصبي؟.. ارتفاع ضغط الدم العصبي أو ما يعرف أيضا بـ "التوتري" هو حالة يرتفع فيها مستوى ضغط الدم نتيجة تعرض الشخص لمواقف العصيبة تسفر عن زيادة إفراز الجسم لهرمونات التوتر بالدم، وهما: الأدرينالين والكورتيزول ما يتسب في رفع معدل ضربات القلب مع تضييق الأوعية الدموية، فيحدث ارتفاع في ضغط الدم ولكنه يكون مؤقتًا يزول مع زوال رد الفعل على الموقف العصبي؛ فهيا نتعرف خلال السطور التالية على ما هي أعراض ارتفاع ضغط الدم العصبي؟.

ما هي أعراض ارتفاع ضغط الدم العصبي؟

وللإحابة عن سؤال ما هي أعراض ارتفاع ضغط الدم العصبي؟،يؤكد الدكتور عباس علي الزركاني، أخصائي الأمراض الباطنية والصدرية والقلبية والغدد الصم والسكري، أن هناك علاقة بين ارتفاع ضغط الدم العصبي أو القلق وارتفاع ضغط الدم، إذ أنه في حال تعرض الشخص لموقف عصبي ما أو للضغط النفسي فهنا يعاني الإنسان من مشكلة ارتفاع ضغط الدم، مشيرًا إلى أن ظهور أعراض ارتفاع ضغط الدم العصبي لمدة طويلة حتى يزول الضغط النفسي وتنتهي المواقف العصيبة، ومن أبرز هذه الأعراض ما يلي:

  • الشعور بالصداع الشديد.
  • مع الإحساس بخفقان القلب وعدم انتظام ضرباته.
  • بجانب زيادة التعرق.
  • مع الإحساس بآوجاع في الصدر.
  • فضلًا عن احتمالية حدوث النزيف الأنفي. 
  • والشعور بالدوخة والدوار.
  • بالإضافة إلى الإحساس بالغثيان.
  • وكذلك الإحساس بطنين في الأذنين.
  • كما يعاني المريض من صعوبة الرؤية.
  • وملاحظة ظهور بقع دموية بالعينين.
شخص يعاني من ارتفاع ضغاط الدم العصبي

كم يستمر ارتفاع الضغط العصبي؟

ولمعرفة إجابة عن سؤال كم يستمر ارتفاع الضغط العصبي؟، يذكر أخصائي الأمراض الباطنية والصدرية والقلبية، أن ارتفاع ضغط الدم العصبي عادة ما يكون حالة من الارتفاع المؤقت، ويتوقع أن تزول أعراضه فور انتهاء الضغط النفسي والمواقف العصيبة، منوها بأنه في بعض الأحيان قد تتفاقم الحالة النفسية للشخص ويستمر شعوره بالإجهاد لمدة طويلة تمتد تصل إلى عدة أسابيع، وهو كما يعرف بـ"الإجهاد المزمن" ما يزيد من خطورة إصابة الشخص بأمراض القلب، وأيضًا السكتات الدماغية، وكذلك احتمالية التعرض لجلطات القلب.

أيهما أخطر ارتفاع أو انخفاض الضغط؟

وبخصوص سؤال أيهما أخطر ارتفاع الضغط أم انخفاضه؟، يومئ غالبية الأطباء المتخصصين أن كل من ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه يكون حالة صحية ينتج عنها أضرارًا متعددة، منوهين إلى أن خطورة ارتفاع ضغط الدم أكبر؛ إذ يطلق عليه "القاتل الصامت" فهو يسبب مشكلات صحية خطرة على المدى البعيد بخلاف ضغط الدم المنخفض، فخطورته تكون على المدى القصير، لاسيما عند حال ظهور بعض الأعراض كالدوخة أو الإغماء أو كذلك الجفاف فضلا عن وجود مشكلات بالتنفس.