الثلاثاء 16 أبريل 2024 الموافق 07 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

شهر رمضان 2024| طبيبة تكشف خطورة الصيام على مصابي السكر

الخميس 07/مارس/2024 - 02:30 ص
السكر والصيام
السكر والصيام


شهر رمضان 2024، باقي من الزمن أيام قليلة، تفصلنا على صيام شهر رمضان المبارك 2024، حيث نكشف ضمن النقاط التالية عن خطورة صيام رمضان على مصابي السكر، والأعراض التي تظهر عند الصيام على مريض السكر من الدرجة الأولى.

خطورة صيام رمضان على مصابي السكر

كشفت الدكتورة شيرين عبد الغفار، أستاذ طب الأطفال والسكر والغدد الصماء بكلية الطب مستشفى أبو الريش جامعة القاهرة، عن مخاطر الصيام على مريض السكر.

ولفتت طبيبة السكر والغدد الصماء، إلى أن صيام شهر رمضان، يحمل في طياته العديد من المخاطر الكثيرة والشديدة، وخاصة لدى المصاحبين لمرضى السكر من النوع الأول.

وأشارت إلى أنه إذا كان السكر غير منضبط لفترات طويلة أو كان السكر التراكمي مرتفعا، حيث تأتي الخطورة نتيجة الامتناع عن تناول الأنسولين والطعام والسوائل لساعات طويلة. 

أعراض تظهر على مصابي السكر عند الصيام

وأكدت أن الصيام يعرض المصابين بالسكر لمجموعة من المخاطر التي لا يجب تجاهلها، وتتمثل في النقاط التالية:-

  • الإصابة بالجفاف
  • ارتفاع مستوى السكر
  • زيادة الحموضة في الدم
  • حدوث الغيبوبة السكرية
  • زيادة نسبة حدوث تجلطات في الدم
  • انسداد بالشرايين

زيادة نسبة دخول المستشفيات 

وفي حالة مصابي السكر من الدرجة الاولى وقرر الصيام، يحدث لديه مضاعفات السكر الحادة نتيجة لصيام مريض السكر من النوع الأول في شهر رمضان والأشهر التابعة له. 

رخصة الإفطار في رمضان لمريض السكر

ومن جهتها، تقول إن الله عز وجل أعطى رخصة الأفطار للمصاحبين للسكر من النوع الأول بصفة عامة، معلنا أنه تظهر سماحة الدين الإسلامي لدفع الضرر الذي قد ينتج عن صيام رمضان لهؤلاء الأشخاص.

التصميم على الصيام يستدعي الطبيب

وتوضح أنه في حالة التصميم على الصيام، لابد من مراجعة الطبيب، للصيام الأمن تحت إشراف استشاري السكر المعالج، ويستلزم ذلك ضبط السكر لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر قبل الصيام.

ونصحت بضروة مراجعة خطة العلاج وضبط السكر اليومي والتراكمي مع تعديل جرعات الانسولين ونظام الوجبات في خلال الصيام. 

وتضيف: «يجب متابعة مستوى السكر على فترات متقاربة وكسر الصيام فور حدوث ارتفاع او هبوط في مستوى السكر». 

وتوضح: «الخطورة تكون أقل في حالة كان الشخص يستخدم حساسات لمتابعة مستوى السكر أو من يستخدم مضخة الإنسولين المرتبطة بحساس للمتابعة، وضبط السكر.. لكي لا يحدث هبوط في السكر أو ارتفاع».

واستكملت: «في كل الأحوال لا بد أن يتم اتخاذ قرار الصيام من عدمه بالاستعانة وتحت إشراف استشاري السكر المعالج للشخص المصاحب للسكر».