الثلاثاء 25 يونيو 2024 الموافق 19 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

مشروبات الطاقة.. هل تهدد حياة مرضى القلب؟

الأحد 09/يونيو/2024 - 11:12 م
مشروبات الطاقة هل
مشروبات الطاقة هل تهدد حياة مرضى القلب؟


مشروبات الطاقة هل تهدد حياة مرضى القلب؟..أشارت دراسة جديدة إلى أن مشروبات الطاقة قد تؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب، ما يهدد حياة المرضى الذين يعانون من أمراض القلب الوراثية.

مشروبات الطاقة هل تهدد حياة مرضى القلب؟

وحسب موقع "هيلث نيوز" الطبي فما يقرب من ثلث الأمريكيين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 49 يستهلكون مشروبات الطاقة، وتحتوي هذه المشروبات على ما بين 80 ملجم إلى 300 ملجم من الكافيين لكل حصة، مقارنة بـ 100 ملجم في كوب من القهوة.

وتحتوي معظم هذه المشروبات أيضًا على مكونات منشطة مثل التورين والجوارانا، والتي لم تتم الموافقة عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

لماذا تسبب مشروبات الطاقة السكتة القلبية؟

ويُعتقد أن المكونات المحفزة وغير المنظمة في مشروبات الطاقة تعمل على تغيير معدل ضربات القلب وضغط الدم وانقباض القلب وإعادة استقطاب القلب بطريقة قد تكون مؤيدة لاضطراب النظم.

وقد يؤدي عدم انتظام ضربات القلب، أو عدم انتظام ضربات القلب، إلى توقف القلب، وهو فقدان مفاجئ مميت لوظيفة القلب وغالبًا ما يكون مميتًا.

وشملت دراسة جديدة 144 ناجيًا من السكتة القلبية المفاجئة والذين تم فحصهم ومن بين هؤلاء، تناول 5% مشروبًا واحدًا أو أكثر من مشروبات الطاقة على مقربة من حدث القلب، ومع ذلك، لم تثبت الدراسة أن مشروبات الطاقة تسبب السكتة القلبية بشكل مباشر.

ويقول باحثون إن الاستهلاك غير المعتاد لمشروبات الطاقة إلى جانب عوامل الخطر الأخرى مثل الحرمان من النوم أو الجفاف يمكن أن يؤدي إلى سكتة قلبية مفاجئة.

يُعتقد أن المكونات المحفزة وغير المنظمة في مشروبات الطاقة تعمل على تغيير معدل ضربات القلب

ما مقدار الكافيين الزائد عن الحد؟

ويجب ألا يستهلك البالغون الأصحاء أكثر من 400 ملليجرام من الكافيين يوميا، أي ما يعادل أربعة أو خمسة فناجين من القهوة، وفقا لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

وقد تشمل أعراض الإفراط في استهلاك الكافيين الأرق، والتوتر، والقلق، وسرعة ضربات القلب، واضطراب المعدة، والغثيان، والصداع، والشعور بالتعاسة.

وحسب الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال فإن المواد المنشطة الموجودة في مشروبات الطاقة ليس لها مكان في النظام الغذائي للأطفال والمراهقين، وفي عام 2011، ذهب ما يقرب من 1500 مراهق تتراوح أعمارهم بين 12 إلى 17 عامًا إلى غرفة الطوارئ لحالة طوارئ متعلقة بمشروبات الطاقة.

مضاعفات استهلاك مشروبات الطاقة

ووفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن مخاطر استهلاك مشروبات الطاقة تشمل ما يلي:

عدم انتظام ضربات القلب. 

فشل القلب.

قلق.

أرق.

التغيرات العصبية والسلوكية.

التهاب حاد في الأعضاء، بما في ذلك الكبد والمعدة والبنكرياس والكلى.

حالات التهاب الجلد النادر أو اضطرابات المناعة الذاتية.