الأحد 25 فبراير 2024 الموافق 15 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

علاج قرحة غضاريف الركبة.. أيهما أفضل الجراحة أم الدواء والعلاج الطبيعي؟

الجمعة 02/فبراير/2024 - 01:00 ص
علاج قرحة غضاريف
علاج قرحة غضاريف الركبة


علاج قرحة غضاريف الركبة.. قرحة الركبة من الإصابات الشائعة، التى ينتج عنها فقدان جزء من سطح الغضاريف فى مساحة محدودة من المفصل.

علاج قرحة غضاريف الركبة

وحسب الدكتور محمد فتحى درويش استشاري العظام، ي منشور على صفحته على موقع فيسبوك تحتاج قرحة الركبة غالبا للعلاج الجراحي باستخدام المنظار، ويختلف التعامل على حسب حجم القرحه باستخدام احدى طريقتين هما:

بالجراحات التحفيزية وفيها يقوم طبيب العظام باستخدام المنظار بعمل ثقوب صغيرة فى العظام الموجودة أسفل القرحة فتحفز العظام بتكوين غضاريف تملأ القرحة  مع استخدام جهاز الدياسيرمى لتهذيب حواف القرحه، ثم فى المتابعه ما بعد العملية يتم حقن البلازما الغنيه بالصفائح الدمويه لإثارة الانسجه لتكوين غضروف مبطن للقرحه.

أو بالجراحات التصليحية مثل جراحة الترقيع الذاتي للغضاريف ، وفيها يحاول الجراح ملء القرحة بغضاريف مفصلية وذلك عن طريق عمل ترقيع للقرحة بإستخدام آلات خاصة تقوم بأخذ غضاريف مفصلية من أماكن بالركبة ليس عليها تحميل ليتم تثبيتها فى مكان القرحة.

ايهما افضل الجراحة ام العلاج التحفظى؟

أنواع علاج قرحة غضاريف الركبة

وعن أنواع علاج قرحة غضاريف الركبة فهى كالتالى:

العلاج التحفظي الغير جراحي، وعادةً قد تشمل هذه العلاجات الراحة واستخدام الثلج والضغط والرفع والعقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات والعلاج الطبيعي وفقدان الوزن الزائد، ويمكن أن تساعد هذه العلاجات في تقليل الألم والالتهاب وتحسين نطاق الحركة في الركبة.

العلاج الجراحي، ورغم نجاح العلاج التحفظي في بعض الأحيان، إلا أنه كثيرا ما تحتاج قرح الركبة للعلاج الجراحي. 

الفئات المعرضة لقرحة غضاريف الركبة

والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بقرحة غضاريف الركبة، هم الفئات التالية:

  • الرياضيين، لأن ممارسة الألعاب الرياضية المختلفة خاصة تلك التي تتطلب مجهود بدني كبير، مثل كرة القدم وكرة السلة وغيرهم، تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة أو التدخل العنيف والإصطدام في الركبة، أو حدوث مشاكل مختلفة مثل قطع الرباط الصليبي. تحدث القرحة في هذه الحالة بسن صغير في الجزء الخارجي من الركبة.
  • أو من تعرضوا لإصابات قوية في الركبة ويهملوا علاجها لمدة طويلة.
  • وأصحاب خشونة الركبة المبكرة.
  • وكبار السن الذين تتراوح أعمارهم من سن 40 عام إلى 60 عام. خاصة هؤلاء الذين يتناولوا أدوية الكورتيزون لفترات طويلة، أو يعانون من صعوبة وصول الدم إلى مناطق معينة في الجسم مما قد يتسبب في حدوث قرحة في الركبة.