الخميس 25 يوليو 2024 الموافق 19 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

متى تجب الجراحة لإنقاص الوزن؟.. أخصائي تغذية علاجية يوضح الدواعي

الخميس 20/يونيو/2024 - 09:00 ص
الدكتور معتز القيعي
الدكتور معتز القيعي أخصائي التغذية العلاجية


متى تجب الجراحة لإنقاص الوزن؟.. يعتقد كثير منا أن العمليات الجراحية تعد حلا سحريا لإنقاص الوزن، والحصول على قوام مثالي، كشفط الدهون، أو تكميم المعدة، الا أن الدكتور معتز القيعي أخصائي التغذية العلاجية يؤكد لـ"صحة 24" أنه لا يجب اللجوء لجراحات السمنة، إلا إذا كان مؤشر كتلة الجسم من 35 لـ40 لأنه يترتب على الإصابة بالسمنة العديد من المشكلات الصحية مثل مرض السكر من النوع الثاني، وأمراض القلب وتوقف التنفس أثناء النوم.

متى تجب الجراحة لإنقاص الوزن؟

ويوضح الدكتور معتز القيعي أن جراحات السمنة تنقسم إلى ثلاثة أنواع كالتالي:

  • نوع يعتمد على التحكم في كمية الطعام المتناولة مثل: "بالون المعدة - حزام المعدة".
  • نوع يعتمد على استئصال جزء من المعدة وجزء من الأمعاء مثل: "تكميم المعدة - تحويل مسار المعدة".
  • نوع يعتمد على إزالة الخلايا الدهنية مثل: "شفط الدهون".

أضرار ومضاعفات العمليات الجراحية للتخلص من السمنة

ويستعرض "القيعي" في السطور التالية، أضرار ومضاعفات اللجوء للعمليات الجراحية للتخلص من السمنة.

1 - عمليات التحكم في كمية الطعام

عملية بالون المعدة

وهذه العملية تعتمد بشكل أساسي على التحكم في كمية الطعام، عن طريق وضع بالون مملوء بسائل في المعدة، لشغل جزء منها مما يشعرك بالشبع بعد تناول كمية أقل من الطعام.

سلبيات عملية بالون المعدة

  • قد تحدث قرحة في المعدة وذلك لأنها تعتبر جسما غريبا داخل المعدة.
  • القيء والغثيان المستمر.
  • نزول قليل في الوزن.
  • تمدد المعدة بعد إزالة البالون مرة أخرى.
توضيح لجراحة تكميم المعدة

عملية حزام المعدة "lap band":

وتعتمد تلك العملية على ربط الجزء العلوي من المعدة عن طريق طوق من السيليكون قابل للامتلاء، بسائل ملحي لتضييق المعدة، وتقسيمها لجزءين مما يؤدي إلى تناول كمية أقل من الطعام وصعوبة البلع.

سلبيات عملية حزام المعدة

ومن سلبيات عملية حزام المعدة ما يلي:

  • القيء والغثيان عند تناول الطعام أو المشروبات بسرعة.
  • الجفاف بسبب عدم القدرة على أخذ القدر الكافي من الماء يوميًّا.
  • صعوبة بلع الطعام الصلب مثل أغلب الطعام الصحي مثل الخضراوات والفواكة والحبوب الكاملة مما ينتج عنه اعتماد الأفراد على تناول الأطعمة اللينة فقط مثل السكريات والشوكولاتة مما ينتج عنه زيادة الوزن.
  • يمكن أن يؤدي إلى فشل كلوي بسبب نقص السوائل.
  • قد تنزلق حلقة السيليكون مما يحتاج لجراحة أخرى لتثبيتها.
  • ينقص الوزن في البداية فقط، ويعود سريعًا في حالة عدم الالتزام بنظام غذائي وممارسة الرياضة بانتظام.
  • تكون حصوات في المرارة.
  • قد يقطع حلقة السيليكون جزءًا من المعدة.

2- عمليات التكميم وتحويل مسار المعدة

سلبيات عمليات التكميم وتحويل مسار المعدة

  • مخاطر التخدير والجلطات.
  • قد يحدث تسريب في المعدة مما ينتج عنه وفاة المريض.
  • هشاشة في العظام.
  • الإصابة بكسور في العظام.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • حصوات في المرارة بسبب النزول السريع في الوزن.
  • متلازمة الإلقاء، وهي مرور الطعام بسرعة من المعدة للأمعاء دون هضمه جيدا، مما يسبب سوء هضم وغثيان وإسهال وانتفاخ، وهذه السلبية خاصة بعملية التحويل فقط.
  • الخضوع لجراحات لإزالة الجلد المترهل الناتج عن نزول الوزن السريع والذي لا يعود لطبيعته تلقائيًّا.
  • أعراض شيخوخة مبكرة، والنسيان وعدم التركيز.
  • نقص معظم الفيتامينات والمعادن بسبب سوء الامتصاص مثل "الحديد - فيتامين B12 - فيتامين B1 حمض الفوليك - الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون"، مما ينتج عنه تساقط الشعر وشحوب الجلد وضعف وتكسر الأظافر - الإصابة بالأنيميا، ويجب أخذ مكملات الفيتامين خارجيًّا مدى الحياة.
  • ذكرت دراسة في مجلة الجراحة للجمعية الطبية الأمريكية "jama-surgery" أن معدلات القيام بإيذاء النفس والانتحار ترتفع عند مرضى جراحات السمنة.
  • توقف نزول الوزن واستعادته بعد فترة من الوقت.
  • عدم القدرة على ممارسة الرياضة بأوزان تفوق الـ4 كيلو جرامات، مما ينتج عنه عدم القدرة على بناء كتلة عضلية.
  • ظهور علامات التمدد والسيلوليت وترهل الجلد بسبب النزول السريع في الوزن.
جراحات شفط الدهون

3- جراحات شفط الدهون

سلبيات جراحات شفط الدهون

  • مخاطر التخدير والجلطات.
  • حدوث تلوث أثناء وبعد العملية.
  • حدوث قطع وتسريب في المعدة ووفاة المريض.
  • ظهور الدهون من جديد في أماكن جديدة في الجسم بنظام غذائي صحي متوازن وممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.

إنقاص الوزن بطريقة صحية

ويؤكد الدكتور معتز القيعي أنه يمكن إنقاص الوزن بطريقة صحية، وآمنة خالية من المضاعفات عن طريق اتباع النصائح التالية:

شرب الماء عند الشعور بالجوع، لأنه قد يختلط الشعور بالعطش مع الشعور بالجوع.

تناول الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الخضراوات والحبوب الكاملة.

تناول الدهون الصحية مثل الأفوكادو وزيت الزيتون والمكسرات.

تناول البروتين، لأنه يعطي الشعور بالشبع، والبروتين لا يقتصر على اللحوم، ولكن يوجد أيضا في منتجات الألبان، والبقوليات مثل الفول والعدس.

ممارسة الرياضة، والانشغال بالأعمال، لأن الفراغ يعطي شعورا كاذبا بالجوع.

تقسيم الوجبات إلى 5 وجبات، منهم 3 رئيسية، و2 وجبات خفيفة.

تنظيم النوم، حيث إن الشعور بالنوم أيضا قد يختلط بالشعور بالجوع.

تناول الفواكه بحالتها، أفضل من شربها كعصير، وذلك للاستفادة من الألياف الموجودة بها، والتي تساعد على الشبع.

الابتعاد عن السكر المكرر، وذلك لأنه يعمل على فتح الشهية.

الابتعاد عن المخللات والمأكولات، التي بها أملاح عالية لأنها تفتح الشهية أيضا.

الالتزام بنظام غذائي متوازن به جميع العناصر الغذائية الهامة لبناء الجسم.

الابتعاد عن المشروبات الغازية واستبدالها بالمشروبات المفيدة مثل الشاي الأخضر والليمون والينسون والقرفة والزنجبيل.

الابتعاد عن الوجبات السريعة، وطهي الطعام بالمنزل بطرق صحية.

تقليل الدهون في الطعام، والابتعاد عن الدهون المشبعة والمهدرجة.

استخدام زيت الزيتون والكانولا لاحتوائها على أوميجا 3.

استبدال الكربوهيدرات البسيطة بالمعقدة، مثل استبدال منتجات الدقيق الأبيض بالحبوب الكاملة.